“كشـ24” تكشف معطيات جديدة عن تفكيك عصابة سرقة الدراجات بمراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” من مصادر مطلعة، ان مصالح الدرك الملكي بجماعة تاسلطانت استدعت مجموعة من ضحايا سرقة الدراجات، بعد تفكيك عصابة مختصة في سرقة وتفكيك الدراجات النارية والعادية صباح يومه الاحد.

وأوضحت مصادرنا، أن الضحايا الذين تم استدعاؤهم تمكنوا من إثبات ان الدراجات المسروقة تعود لهم، بفضل الوثائق المقدمة لعناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي تسلطانت، رغم محاولة الأب الذي يقود العصابة والام تضليل الضابطة القضائية، حيث كشفت الدلائل والقرائن المادية عن تورط افراد العصابة في العشرات من عمليات السرقة.

ووفق المصادر ذاتها فإن العصابة المكونة المفككة تتكون من ثلاث أشخاص وهو على التوالي الأب الذي يشتغل في البناء والابن الذي يشتغل حلاقا وآخر يعمل ميكانيكيا.

وكانت  السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي بجماعة تاسلطانت قد تمكنوا صبيحة يومه الاحد، من ضبط وتفكيك عصابة لسرقة الدراجات النارية يقودها الأب اربعيني رفقة ابنيه الشابين، بعدما لمح عون سلطة  صبيحة يومه الاحد23 شتنبر، أحد افراد العصابة خلال تخلصه من جزء خارجي لدراجة نارية من نوع “ياماها تروا” في حاوية للازبال قرب السور المحيط بحدائق أكدال، ما دفعه لإخبار قريب له كان قد تعرض لسرقة دراجة من نفس النوع قبل التأكد من أن الامر يتعلق بجزء من دراجة الاخير المسروقة، ويتم إخبار السلطات المحلية.

وحسب مصادرنا، فقد انتقل الى عين المكان بدوار “دار القرطاس” المتاخمة للسور التاريخي لمراكش،قائد قيادة تاسلطانت برفقة اعوان السلطة وعناصر القوات المساعدة، وتم الوقوف على تواجد عشرات الدراجات المسروقة 7 منها لا زالت سليمة، فيما كان الجزء الاكبر مفككا، حيث يعمد أفراد العصابة “العائلية” على تفكيك الدرجات بعد سرقتها وبيعها كقطع غيار لجهات مجهولة، ليتم حجز الدراجات المسروقة واعتقال الاب الاربعيني وابنائه،من طرف عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بتاسلطانت.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة