“كشـ24” ترصد نجاح أول معرض للحج بجهة مراكش آسفي + صور

حرر بتاريخ من طرف

إختتمت عشية يومه الاحد 26 فبراير، فعاليات المعرض الاول لمنتوجات” الحج” للسنة الهجرية 1438 الموافق للتقويم الميلادي 2017 بجهة مراكش آسفي، المنظم من طرف  الجمعية الجهوية لوكالات الأسفار لمراكش- آسفي.

وقد شهد المعرض الأول من نوعه  بجهة مراكش آسفي بمشاركة 20 وكالة بالجهة حصلت على الاعتماد الإمتيازي من وزارة السياحة للفترة الممتدة من 2017 إلى 2019، نجاحا باهرا ترجمه توافد مئات الزوار يوميا طيلة فعاليات المعرض الذي إمتد مابين 24 و26 فبراير2017  بغرفة الصناعة والتجارة والخدمات بمراكش بمقاطعة جيليز بمراكش.
 

وحسب تصريح  لنائب رئيس الجمعية الجهوية لوكالات الأسفار لمراكش “فوزي الزمراني”، فإن التفاعل الايجابي لساكنة مراكش كان اكبر من توقعات المنظمين، حيث خصت جنبات المعرض بالزوار من مختلف الطبقات الاجتماعية، والذين إستحسنوا فكرة تنظيم المعرض غير المسبوق، واستفادوا بشكل كبير من التوجيهات ومختلف فعاليات المعرض.

وأضاف الزمراني لـ”كشـ24″، أن فعاليات المعرض تميزت بدروس وجلسات أطر إحداها عضو بالمجلس العلمي لمدينة مراكش، وتم من خلالها إطلاع الزوار على مناسك الحج، كما تميزت فعاليات المعرض بتنظيم قرعة للفوز بتذاكر ذهابا وايابا نحو الديار السعودية صالحة لمدة ستة أشهر، وذالك على مدى الايام الثلاثة للمعرض.

وقد مكن المعرض زواره الذين ناهز عددهم ألفين زائر خلال ثلاثة أيام، من أخد فكرة حول جميع المستجدات الخاصة بموسم الحج وكذا تطور هذه العملية منذ بداية نظام الإعتماد الإمتيازي الذي أسند لوكالات الأسفار، بالموازاة مع جديتها ،كفاءتها،تجربتها ومقدرتها ومصداقيتها المالية. 

وساهم المعرض الذي يعد تنظيمه سابقة بالمدينة والجهة، في إخبار الراغبين في الحج حول كيفية تأدية المناسك مرحلة بمرحلة، والإطلاع على مختلف المنتوجات المقترحة من طرف وكالات الأسفار بجهة مراكش أسفي المنتقاة من طرف الوزارة، وكذا جودة خدماتها والتزاماتها حتى يتم السفر وفقا للشفافية والخدمة العالية، كما شكل مناسبة للحجاج لتفادي جميع الوسطاء ووكلاء الأسفار الأشباح الذين يظهرون كل سنة في نفس الفترة ويقومون بعملياتهم وينسحبون بدون أي ضمانات للحاج. 
 

ويشار أن الجمعية الجهوية لوكالات الأسفار لجهة مراكش- أسفي تتوفر على مدونة أخلاقيات ونظام تراتبي يتوجب على جميع أعضائها احترامها بالإضافة إلى ميثاق يضع الزبون في مركز انشغالاتهم من أجل الخدمة المتعاقد بشأنها حرفيا من البداية إلى السفر. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة