“كشـ24” تجبر وسيط دعارة كويتي على إغلاق صفحة إباحية لبنات مراكش

حرر بتاريخ من طرف

أجبرت التغطية الصحفية لـ”كشـ24″ لمجريات الحرب الامنية ضد الدعارة الراقية بمراكش، وفضح محاولات بعض العاملين في الشبكات المظمة للدعارة الراقية، على إرباك  “قواد” كويتي يعمد الى تصوير الفتيات العاملات بالدعارة في مجموعة من المنشئات السياحية والعلب الليلية بمراكش

وحسب مصادر “كشـ24”  فإن المواطن الكويتي التي تطرقت “كشـ24” لتحركاته المشبوهة وتصويره للفتيات في اوضاع مثيرة قبل نشرها على الانترنت، إضطر في الساعات القليلة الماضية الى إغلاق صفحته المسماة “مراكش لايف” على موقع السناب شات، خصوصا بعدما انتشر الخبر الذي فجرته “كشـ24” في مختلف الجرائد الالكترونية والمكتوبة بالمغرب، وتناقلته بشكل كبير منتديات خليجية وبعض المواقع العربية

وحسب مصادرنا، فإن اغلاق الصفحة التي كانت تنشر صورا مثيرة و بعضها إباحي لفتيات مغربيات ينشطن في الدعارة بمراكش، أعقبه فتح صفحة أخرى جديدة بإسم “موروكو لايف”، والتي يرجح ان تحتضن دعايات خاصة لجلب السياح لفائدة مؤسسات تعيش على الدعارة، كما كان يفعل المواطن الكويتي الذي كان يعمل على صنع “كاتالوغ” للمومسات بمراكش على موقع سناب شات، من اجل استقطاب زبائن خليجيين جدد، بعد عزوف عدد كبير منهم عقب موجة المداهمات الامنية التي يشنها أمن مراكش ضد اوكار الدعارة والتي واكبتها “كشـ24” إعلاميا 

وكانت مصالح الامن بمدينة مراكش، قد باشرت أبحاثها مند نهاية الاسبوع المنصرم للوصول الى المواطن الكويتي المتورط في تصوير ونشر مقاطع إباحية لفتيات مغربيات عبر الانترنت. 

وحسب مصادرنا، فقد بلغ الى علم السلطات الامنية ان المواطن الكويتي المذكور يتواجد بمدينة مراكش، ويتنقل بين مجموعة من المنشآت السياحية الراقية التي تحاط أنشطتها بسرية كبيرة فضلا عن بعض الملاهي الليلية، ما دفع بالسلطات الامنية بمراكش لتكثيف جهودها للوصول اليه وفتح تحقيق في المنسوب اليه.  

ووفق ذات المصادر، فإن المعني بالامر الذي يشتبه في انتمائه لاحدى شبكات الدعارة المنظمة، يجمع خلال جولاته بين العلب الليلية وبعض المنشئات السياحية بمراكش، مقاطع ومشاهد مثيرة لفتيات مغربيات ممن ينشطن في الدعارة بالمدينة الحمراء، قبل ان يقوم يتوضيبها ونشرها على موقع “السناب شات” كنوع من الدعاية لاستقطاب الخليجيين من أجل تنشيط السياحية الجنسية بالمدينة 

ورجحت مصادرنا ان يكون نشر مقاطع من هذا القبيل، دافعه تشيجع الخليجيين للقدوم الى مراكش، والسقوط في ايدي شبكات الدعارة المنظمة خصوصا بعد موجة الخوف التي عمت عددا كبيرا من السياح الخليجيين، والذين إعتادوا القدوم الى مراكش من أجل السياحة الجنسية، بعد توالي الانباء عن المداهمات الامنية لاوكار الدعارة الراقية، والمنشئات السياحية (المحصنة) خصوصا بمنطقة النخيل 

ويشار ان مصالح الامن بمراكش تشن مند اسابيع حربا على اوكار الدعارة الراقية بمراكش ما اسفر عن مدهمات واعتقالات بالجملة داخل الشقق المخصصة للدعارة بمنطقتي جيليز والنخيل على الخصوص 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة