كاميرا مراقبة توثق “جريمة قتل” مروعة!

حرر بتاريخ من طرف

انتشر مقطع فيديو يوثق جريمة مروعة لقتل أنثى دب سوداء وصغيريها في ولاية ألاسكا الأمريكية، على أيدي صياد وابنه العام الماضي.

ومثل الأب، أندرو رينير، وابنه أوين، أمام القضاء، ووجهت لهما اتهامات بالجريمة العام الماضي، إلا أن المقطع لم ينتشر على الإنترنت إلا مؤخرا.

وعلى الرغم من أن قتل الدببة يعد شرعيا في بعض أنحاء ولاية ألاسكا، إلا أن اصطياد الدببة في المنطقة التي حدثت فيها الجريمة بالتحديد، هو عمل ممنوع البتة ومخالف لقوانين الولاية.

والملفت للانتباه في مقطع الفيديو، هو حديث الأب وابنه عن استحالة تمكن السلطات من معرفة قاتل الدببة، ظنا منهما أن أحدا لم ير الجريمة.

وبمحض الصدفة، كانت “مديرية الغابات الأمريكية” تجري دراسة علمية على هذه الدببة بالذات، إذ نصبت كاميرا خفية على باب وكرها، وقد وثقت الكاميرا الجريمة وأثبتتها بشكل قاطع على “آل رينير”.

وحكم القضاء الأمريكي على الصيادين بدفع غرامة مالية باهظة وبالسجن لسنوات، وكذلك بمصادرة أسلحتهما والعديد من ممتلكاتهما الخاصة، لقتلهما الدببة، الأنثى وصغيريها، بدم بارد أثناء سباتها الشتوي، ومن ثم الإقدام على سلخ جلودها.

وعلى الرغم من صدور الحكم القضائي على الأب وابنه في شهر يناير الماضي، إلا أن “الجمعية الإنسانية في الولايات المتحدة” طالبت السلطات بنشر المقطع على الإنترنت، لفضح “الممارسات غير الشرعية” التي نادرا ما توثق بهذا الشكل الواضح.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة