كاغامي يوجه ضربة للبوليساريو ويستثنيها من حضور ذكرى رواندا

حرر بتاريخ من طرف

تغاضى الرئيس الرواندي بول كاغامي، عن دعوة جبهة البوليساريو لحضور الذكرى 25 المخلدة للإبادة الجماعية التي راح ضحيتها 800 ألف شخص جلهم من أقلية التوتسي في حربها مع الهوتو برواندا سنة 1994.

ولم يوجه الرئيس الرواندي، بول كاغامي، الدعوة لجبهة البوليساريو لحضور الذكرى، مكتفيا بإستقبال قادة ورؤساء حكومات أفارقة وعالميين، فضلا عن سؤولين بمنظمات دولية معروفة، كرئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي، والرئيس النيجيري الأسبق أوليسيكَون أوباسانجو، والرئيس الجنوب إفريقي الأسبق ثابو مبيكي، والمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة هورست كولر، ورئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني.

ويأتي إستثناء بول كاغامي لجبهة البوليساريو في الوقت الذي تسوق لعلاقاتها القوية بالقارة الإفريقية وبمنظمة الإتحاد الإفريقي، حيث جاء الإستثناء لتكريس الرفض الإفريقي لها وتغاضيه عنها بعد عودة المملكة المغربية لعمقها الإفريقي منظمة الإتحاد الإفريقي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة