معطيات جديدة حول “كاستينغ” أفلام البورنو لانتقاء ممثلين إباحيين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

في اطار متابعتها لخبر “كاستينغ” إنتاج الأفلام “البورنوغرافية” الذي فجّرته “كشـ24″، باشرت السلطات المحلية تحقيقاتها للوصول إلى الجهة التي تقف وراء هذا الاعلان المثير وكذا المؤسسة الفندقية المرتقب أن تحتضن هذه المسابقة المفترضة.

وكشف مسؤول رفيع المستوى بولاية جهة مراكش آسفي أن سلطات المدينة تجري تحريات في الموضوع، موضحا أن هناك صعوبات تعترض تحقيقات رجال السلطة المحلية.

واستدل المصدر على ذلك بأنه لا يوجد بالمدينة أي فندق يحمل الاسم نفسه الوارد في الإعلان، وإن كانت هناك منطقة سياحية تحمل اسم النخيل، وهي المنطقة التي تركزت التحريات على فنادقها، حيث تأكد للسلطات عدم احتضانها أي “كاستينغ” إباحي في الشهور الماضية، وعدم اعتزام أي جهة تنظيمية داخلها خلال الفترة المشار إليها في الإعلان المثير للجدل الذي تم نشره على تطبيق “أنستغرام”، وفق مأوردته يومية “أخبار اليوم”..

وكانت شركة تطلق على نفسها إسم “هوم هاوس” لانتاج الأفلام “البورنوغرافية”، أعلنت عن تنظيم “كاستينغ”، لاختيار ممثلين، ذكورا وإناثا، للمشاركة في أفلام جنسية بأحد الفنادق المشهورة بمراكش.

واطلعت كشـ24 على محتوى إعلان “الكاستينغ” الذي نشرته الشركة التي تدعي تخصصها في انتاج أفلام البورنو عبر حسابها على الانستغرام، والذي تم تداوله على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي.

وحسب الإعلان نفسه فإن شركة “هوم هاوس” لصناعة الأفلام الجنسية تبحث عن ممثلين للمشاركة في فيلم جنسي جديد مدته 12 دقيقة و 50 ثانية، مشيرا إلى أن المرشحين سيخضعون إلى “كاستينغ”، داخل فندق معروف بمراكش، مقابل حصولهم على مبالغ مالية مغرية حددتها في 8000 آلاف درهم للذكور، و12 آلاف درهم للفتيات.

وبدأت الشركة المذكورة إعلانها بالقول: “شركة انتاج أفلام البورنو في حلة عربية % 100.. قبل أن تكشف عن المبالغ المغرية التي تنتظر المشاركين، وتختم إعلانها بعبارة:” كن أنت النجم المستقبلي لشركة هوم هاوس وحقق حلمك”، مشيرة إلى أن آخر أجل للمشاركات هو 2019/07/10.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة