قنص أعداد كثيرة من الخنزير البري في جهة سوس ماسة

حرر بتاريخ من طرف

شهدت منطقة سوس ماسة منذ انطلاقة موسم القنص لهذه السنة ، وحتى متم شهر دجنبر الماضي قنص 860 خنزيرا بريا ، وذلك في إطار الحملة المنظمة من طرف المديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر للجنوب الغربي ، والتي تهدف إلى ضبط تكاثر أعداد الخنازير البرية في هذه المنطقة.

وأوضح بلاغ للمديرية أنه تم في هذا الإطار تنظيم 110 إحاشات ، ضمنها 63 إحاشة نظمت خلال الاسابيع الثلاثة الاخيرة ، وتمكن خلالها القناصون من القضاء على 660 خنزيرا بريا.

وحسب المصدر نفسه ، فإن هذه العملية تندرج في إطار الجهود المبذولة من طرف المديرية الجهوية للمياه والغايات ومحاربة التصحر من اجل القضاء على عدد من الخنازير البرية ، التي تعرف تكاثرا مضطردا في جهة سوس ماسة ، وذلك باعتبارها منطقة فلاحية تعرف تضررا متواصلا في محاصيلها الزراعية بفعل تكاثر أعداد هذا الحيوان البري.

وقد جاء تنظيم هذه الحملات في إطار تنزيل التوصيات الصادرة عن اللقاء الذي انعقد في الرباط يوم 29 نونبر الماضي ، والذي جمع مسؤولين من وزارة الفلاحة والتنمية القروية والصيد البحري والمياه والغابات مع عدد من الفاعلين المنتسبين لجهة سوس ماسة ، وخصص لتناول المشاكل الناتجة عن تكاثر أعداد الخنزير البري في هذه المنطقة.

وأفضى هذا الاجتماع إلى تشخيص الوضعية التي يعيشها سكان منطقة سوس ماسة ، إلى جانب الأضرار التي تعرفها المحاصيل الزراعية ، حيث أعقب هذا الاجتماع عقد لقاءات على المستوى المحلي ، مما مكن من تحديد عدد من النقاط السوداء التي تعرف تفاقما متزايدا في الأضرار التي تلحق بالمحاصيل الزراعية ، وتم بالتالي وضع خطة لضبط أعداد الخنازير الواجب القضاء عليها ، مع مراعاة الحفاظ على توازنات التنوع الأحيائي في المنطقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة