قناة تلفزية مغربية تتعاقد مع سفير أمريكي اعتبر المغرب أصل الإرهاب

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت قناة “ميدي1تي في”، التي يوجد مقرها بالمغرب، والمملوك رأسمالها “للإمارات” تعاقدها مع السفير الأمريكي السابق، “آدم إريلي”، لتقديم برنامج جديد، رغم أنه سبق له واتهم المغرب بتصدير الإرهاب إلى العالم.

جاء ذلك في بلاغ لقناة “ميدي 1 تيفي” نشرته على موقعها الرسمي، الجمعة 2 نوفمبر الجاري.

وقالت القناة: “تطلق (ميدي 1 تيفي) برنامجا شهريا جديدا تحت عنوان (مع المغرب، من واشنطن)، وسيتم إنتاج البرنامج في العاصمة الأمريكية واشنطن، ويديره (أدم إريلي) السفير والمتحدث السابق باسم وزارة الخارجية الأمريكية”.

ويعود تاريخ امتلاك الإمارات لقناة “ميدي1 تيفي” المغربية، إلى سنة 2014، حين أعلنت كل من مجموعة “نيكست انفيستيسمنت”، و”سايد ميديا” الإماراتيتين، أنهما دخلتا كمساهمتين في رأسمال المجموعة الإعلامية المغربية “ميدي 1 تيفي”.

وانتقل رأسمال ميدي 1 تيفي من 379.2 مليون درهم إلى 1.18 مليار درهم، وهو ما سيحول حصة الأغلبية إلى الطرف الإماراتي، الذي سيصبح متحكما في حوالي 75 في المئة من رأسمال القناة المغربية، إلى جانب كل من اتصالات المغرب التي ستنتقل قريبا ملكية 53 بالمائة من أسهمها إلى اتصالات الإماراتية.

وسجلت أن البرنامج سيتم “بحضور متخصصين وخبراء في القضايا الجيوسياسية ذوي صيت عالمي”.

وأضافت: “وستبث الحلقة الأولى من هذا البرنامج يوم الأحد 4 نوفمبر الجاري، وستتناول موضوع الأطماع الإيرانية في إفريقيا الشمالية والغربية ودور المملكة المغربية، كفاعل محوري، في استقرار المنطقة المغاربية والساحل”.

وتابعت: “لمناقشة هذين الموضوعين، يستضيف أدم إيريلي كلا من جيورجيو كاففييرو، رئيس معهد غولف ستيت أناليتيكس، وويليام لاورانس، الأستاذ الجامعي والدبلوماسي السابق خبير منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط”.

وأفادت أن النسخة العربية للبرنامج ستبث يوم الأحد 4 نونبر الجاري على الساعة التاسعة والنصف مساء على قناتي ميدي 1 المغاربية والعربية، في حين تبث النسخة الفرنسية يوم الأحد 11 من الشهر نفسه على قناة ميدي 1 تيفي الأفريقية.

السفير الأمريكي السابق بالبحرين، ومقدم البرنامج الجديد معروف بمواقفه المعادية للربيع الديموقراطي، وقربه من محور السعودية الإمارات.

وسبق له أن اتهم في برنامج حواري على شاشة إحدى القنوات الخليجية المملوكة للسعودية، بلدان شمال إفريقيا بأنها المصدر الحقيقي للإرهاب وليس السعودية، مضيفا أن أكبر مورد بشري للإرهاب مصدره بلدان شمال إفريقيا وليس الخليج.

واعتبر في تصريحات للقنوات المصرية أن يقظة مؤسسات الدولة ساهمت في إنقاذ مصر من ورطة الربيع العربي.

وأوضحت القناة أن برنامج مع المغرب من واشنطن جاء “وعيا منها بتموقعها كمنبر إعلامي إخباري شامل، ذي توجه إفريقي ودولي، في إطار إثراء برامجها النقاشية والتحليلة التي تعنى بالقضايا الجيوسياسية الإقليمية والدولية”.

المصدر: عربي 21

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة