قمة العشرين: إعلان مشترك حول مكافحة الإرهاب وخلافات حول التجارة والمناخ

حرر بتاريخ من طرف

أكدت مجموعة العشرين  الجمعة في هامبورغ التزامها مكافحة تمويل الإرهاب والدعاية له، الأمر الذي اعتبر إحدى النقاط النادرة التي يوجد إجماع عليها بين المشاركين في القمة، وسط خلافات حادة حول التجارة والمناخ.

ويشدد الإعلان على دعم “مجموعة العمل المالية” وهي هيئة تم إنشاؤها عام 1989 وتصدر توصيات بشكل منتظم لأعضائها ال37 حول سبل مكافحة الإجرام المالي وتمويل الإرهاب.

وأضاف الإعلان “ندعم العملية الجارية لتعزيز عمل مجموعة العمل المالية. نحن نرحب بسعي هذه المجموعة للتزود بغطاء قانوني”.

وتابع الإعلان “ندعو جميع الدول الأعضاء إلى ضمان حصول مجموعة العمل المالية على الموارد اللازمة لاتمام مهمتها”.

واعتبر الإعلان أنه “بالنسبة إلى تمويل الإرهاب من الضروري ألا يكون هناك أي مكان آمن في العالم”.

كما دعا الإعلان إلى اليقظة لكشف وجود أي رابط بين الإرهاب “وأشكال أخرى من الجرائم المنظمة” من تجارة السلاح إلى سرقة الآثار إلى الإتجار بالمخدرات والبشر.

وتدعو مجموعة العشرين أيضا إلى “العمل مع القطاع الخاص خصوصا مزودي خدمات الاتصالات” لتحسين سبل مكافحة الدعاية المتشددة عبر الإنترنت.

وأصدرت دول مجموعة العشرين إعلانا مشتركا تضمن 21 نقطة تندد ب”آفة الارهاب”، في حين لا يزال النقاش حادا حول مضمون البيان الختامي.

ويحاول زعماء أكبر الاقتصادات في العالم كد الجسور مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حوب تغير المناخ والتجارة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة