قطار “البراق” يحول وجهة السياح المغاربة من المدينة الحمراء الى طنجة

حرر بتاريخ من طرف

ساهم القطار الفائق السرعة “البراق” من اطلاقه في دفع العديد من السياح المغاربة لتغيير وجهتم في عطلات نهاية الاسبوع، حيث صاروا يفضلون التوجه إلى مدينة طنجة بدل التوجه نحو مراكش التي اعتاد البيضاويون خاصة، القدوم اليها نهاية الاسبوع، نظرا لسرعة القطار التي صارت تضمن مدة قصيرة للوصول لعاصمة البوغاز.

وحسب مصادر مطلعة، فقد أصبح العديد من سكان الدار البيضاء، يتوجهون إلى طنجة صباح يوم السبت ويقضون نهارهم هناك ثم يعودون أدراجهم وكأن الامر يتعلق بالتنقل نحو أحد أحياء “كازا” وليس مدينة في أقصى شمال المملكة، وذلك بالنظر الى مدة التنقل التي تقلصت بشكل كبير بفضل “التي جي في” المغربي.

وكان مكتب لـ”ONCF” ، قد كشف في بلاغ له، عن حجم الإقبال على القطار الفائق السرعة “البراق”، منذ انطلاقة استغلاله التجاري في 26 نونبر الماضي، حيث أشار ان قطارات البراق أقلت مليون مسافر، خلال الستة أشهر الأولى، مسجلة بذلك “تطورا متواصلا من أسبوع إلى أسبوع، وشهر تلو الآخر”، معتبرا أن البراق “استطاع أن يحظى منذ البداية بإعجاب المسافرين بفضل التقليص الكبير في مدة السفر، وتقديم خدمات متميزة بالمحطات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

أول تصريح للتلميذة الحاصلة على أكبر معدل في “باك عمومي” بالمغرب

فيديو

للنساء

ساحة