قضية بوعشرين نحو التدويل.. وزوجته تلجأ إلى الملك

حرر بتاريخ من طرف

بعد رسالة إلى رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان في المغرب، راسلت أسماء الموساوي، زوجة الصحافي توفيق بوعشرين، مدير صحيفة “أخبار اليوم”، الملك محمد السادس، ملتمسة محاكمة عادلة لزوجها. بينما تتجه القضية نحو التدويل بفضل محام بريطاني.

وسردت الموساوي، في رسالتها ما اعتبرته خروقات طاولت ظروف اعتقال وسجن بوعشرين، من قبيل اعتقاله بطريقة مثيرة رغم عدم وجود حالة التلبس، وتعرّضه وأسرته لحملة إعلامية شعواء من دون احترام قرينة البراءة.

وكشف موقع “اليوم 24″ المملوك أيضا لبوعشرين أن الأخير كان وجّه، في وقت سابق، رسالة مماثلة إلى الملك محمد السادس يلتمس منه فيها، بـ”حكم موقعه كحام للدستور، أن يضمن له محاكمة عادلة أمام الخروقات التي تعرّض لها، التي تؤكد أن الحكم الصادر لن يكون عادلاً طالما بُني على محاكمة غير نزيهة”.

وعلى صعيد آخر، أخرج المحامي البريطاني والمستشار القانوني الدولي للصحافي توفيق بوعشرين، رودني ديكسون، القضية من طابعها الداخلي إلى طابع دولي. إذ راسل، يوم أمس الجمعة، مجموعة العمل التابعة لمفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، والمكلفة بالاعتقال التعسفي.

وطالب ديكسون، هذه المجموعة الأممية، بضرورة التدخل للإفراج الفوري عن الصحافي المغربي، والاعتراف بأن اعتقاله ووضعه في السجن إجراءات تعسفية تنتهك القانون الدولي وكل مواثيق حقوق الإنسان.

وكان ديكسون بعث رسائل مشابهة إلى المقرر الخاص للأمم المتحدة المكلف بحماية حرية التعبير والرأي، والمقرر الخاص المكلف باستقلال القضاء وحق الدفاع، لإثارة انتباههما إلى أن بوعشرين محروم من حرية التعبير، وأن محاكمته تشوبها عدد من الاختلالات، وفق المصدر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة