قضيّة “الكمّامات المزوّرة”.. إدانة نجل النّقيب زيّان بـ3 سنوات نافذة

حرر بتاريخ من طرف

أصدرت المحكمة الابتدائية الزجرية في عين السبع في مدينة الدار البيضاء، اليوم الثلاثاء 06 أكتوبر الجاري، حكمها في حق نجل النقيب محمد زيان، ونجل المحامي النويضي، المتابعين في ما بات يعرف إعلاميا بملف “الكمامات المزورة”.

وقضت المحكمة ذاتها، بالسجن ثلاث سنوات حبسا نافذة وغرامة قيمتها 30 ألف درهم في حق نجل وزير حقوق الإنسان السابق محمد زيان، و10 أشهر حبسا نافذا في حق نجل المحامي النويضي و10 آلاف درهم غرامة.

وتوزعت باقي الأحكام الصادرة في حق المتهمين في هذا الملف الذي يتابع فيه 12 شخصا، بين 5 و4 سنوات وغرامات مالية.

وكانت النيابة العامة في المحكمة الزجرية عين السبع في الدارالبيضاء قد أمرت، في 15 أبريل الماضي، بإيداع نجل المحامي محمد زيان سجن عكاشة بالدار البيضاء، بتهمة النصب والاحتيال، وتزوير علامة تجارية، والتوزيع غير المشروع للكمامات الواقية.

وتفجرت القضية بعدما تقدمت مصحة خاصة بمدينة مراكش بشكاية ادعت فيها سقوطها في النصب والاحتيال من طرف شبكة إجرامية ضمنها ابن النقيب زيان، سبق أن تعاقدت مع نجل نقيب سابق ووزير أسبق في حقوق الإنسان، من أجل تزويدها بعشرين ألف كمامة واقية من الفئة الطبية الحاملة لمعيار السلامة والجودة FFP2، بمبلغ 66 مليون سنتيم، وذلك على أساس استخدامها من طرف الأطباء والممرضين في التكفل بضحايا جائحة كورونا المستجد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة