قضية “الإقصاء” من ولوج سلك الدكتوراه بجامعة مكناس.. المختبرات تدافع عن الاستحقاق

حرر بتاريخ من طرف

خرج كل من مدير مختبر الدراسات والأبحاث القانونية والقضائية” و”القانون والتنمية” بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة المولى اسماعيل بمكناس، عن صمتهما تجاه الانتقادات التي وجهها عدد من الطلبة الباحثين لعملية انتقاء واجتياز مباراة ولوج سلك الدكتوراه بالمختبرين. وقالا، في بيان حقيقة، إن “الضجة الإعلامية” التي رافقت عملية الانتقاء تضمنت الكثير من “المغالطات” و”الأخبار المغرضة”. وتحدث البيان على أن العملية تمت بشكل موضوعي وعلمي واعتمدت معايير موضوعية ومحايدة، واستندت على الاستحقاق العلمي.

واعتبر البيان الذي توصلت “كشـ24” بنسخة منه، بأن “الحملة” تقف وراءها زمرة من ذوي المصالح الخاصة بغرض النيل من نزاهة أعضاء اللجنة العلمية التي أشرفت على العملية.

وأكد، في السياق ذاته، على أنه تم استدعاء المترشحين الحاصلين على أكبر المعدلات خلال سلك الماستر، بعدما اعتمدت اللجنة المكلفة على معيار التخصص في “القانون الخاص”، وجرى استبعاد كل الديبلومات غير المعادلة للماستر أو الإجازة في هذا التخصص، وكذا الديبلومات غير النمطية.

وعاد البيان ليؤكد على أن عمل اللجنة العلمية تم في ظروف وصفها بالموضوعية والتجرد والحياد وفي إطار استقلالية تامة وبعيدا عن كل الضغوطات والاعتبارات الأخرى غير العلمية، في رد على تصريحات أقحمت الإدارة في هذا الملف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة