قضاة المجلس الأعلى للحسابات يحققون في وفيات المواليد بمستشفى السويسي

حرر بتاريخ من طرف

يحقق قضاة المجلس الأعلى للحسابات في اختلالات مستشفى “الولادة” ومستشفى الاطفال السويسي بالرباط، حيث استمعوا إلى مجموعة من المسؤولين واطلعوا على وثائق تتعلق بوفيات المواليد الجدد بعدما تحول هذا المستشفى إلى مقبرة لهؤلاء إذ ارتفعت نسبة من يموتون به إلى 33.33 في المائة.

وأوضح حبيب كروم عن الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة الحق في الحياة، أن قضاة المجلس الأعلى للحسابات يواصلون عملهم بمختلف المصالح والوحدات بمستشفى الولادة ومستشفى الاطفال السويسي بالرباط حيث استمعوا إلى عدد كبير من المسؤولين ومازالت العملية متواصلة، كما أمروا بتوفير مجموعة من الملفات والسجلات لافتحاصها.

ويأتي التحقيق بعد شكايات ومطالب من لدن عدة هيئات وجهات حقوقية، طالبت بالتدخل لوضع حد لوفيات المواليد والخدج التي ارتفعت إلى مستويات قياسية، بلغت حسب الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة الحق في الحياة، حوالي الثلث، إذ كانت هناك تقارير كشفت أن تسبة وفيات المواليد الجدد بالمركز الإستشفائي الجامعي ابن سينا قد ارتفعت وبلغت 33.3 في المائة، فيما كانت المفتشية العامة لوزارة الصحة قد فتحت تحقيقا في الموضوع، دام 45 يوما دون أن يسفر عن تحديد المسؤوليات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة