قربالة بمجلس مقاطعة جيليز بمراكش

حرر بتاريخ من طرف
تميزت الجلسة  الثانية من دورة يونيو بمجلس مقاطعة جيليز ، بأجواء مشحونة و بتوتر شديد بين الأعضاء ، انبرى خلاله أحد نواب الرئيس في توجيه اتهامات لعضو  من المعارضة بالسرقة ” شفار  ” ،  قبل أن ينعته بالسمسار ، أمام ممثل  الوالي .
و يذكر أن المستشار الجماعي المنتمي للمعارضة ، و الذي وجهت له العديد من التهم ، طلب مداخلة من رئيس المقاطعة في إطار التعقيب ، لكن هذا الاخير لم يستجب له ، ليدخل الطرفان في جدال ، قبل أن ينبري أحد نواب الرئيس إلى توجيه الاتهامات الى العضو،  الذي التمس من ممثل السلطة تسجيل كل ما جاء على لسان نائب رئيس مقاطعة جيليز  ، الذي لم يتدخل و اكتفى بالتفرج على هذه المهزلة ، التي عاينها العديد من سكان الدواوير التي تابعت الدورة للاستفادة من الكهرباء .

و عِوَض الاهتمام بقضايا المواطنين ومشاكلهم  ، ساهم عبد السلام سيكوري ، رئيس مقاطعة جيليز،  بتعنته في عدم إعطاء الكلمة،  لعضو المعارضة ، في تشنج الجلسة و تؤثر الاعصاب ، امام استغراب الحاضرين ، لانحراف  دور المستشارين و  تبادل التهم بينهم ، متناسين قضايا ساكنة المقاطعة التي أمطروها  بالوعود المعسولة خلال الحملة الانتخابية ، لكن سرعان ما انجلت الحقيقة ، و اتضحت النوايا التي عمد البعض إلى تغليفها بطابع ديني .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة