قراصنة يخترقون موقع “بوكينج” ويسرقون بيانات زبائن فنادق

حرر بتاريخ من طرف

تعرّض مجموعة من أصحاب الفنادق وعملائهم، نهاية الشهر الماضي إلى هجمات إلكترونية، استهدفت واجهتهم على منصة الحجز booking.com، حيث قام قراصنة بالتحكم في واجهة بعض الفنادق من خلال المنصة المذكورة، مستهدفين بيانات العملاء الذين استخدموا المنصة.

القراصنة الذين ينتحلون صفة مستخدمين بهذه الفنادق، يعمدون إلى إرسال رابط إلى الزبائن إما عبر رسائل “بوكيينغ” أو عبر تطبيق التراسل الفوري “واتساب”، ويطالبونهم بالنقر عليه وتقديم التفاصيل المصرفية الخاصة بهم، مما يسهل على القراصنة إمكانية اختراق الحياة الشخصية للنزلاء بسهولة، والاستيلاء على بطاقاتهم واستخدامها.

وبهذا الخصوص قالت فيرونيك مارتن مديرة أوروبا والقسم الرقمي في المجموعة الوطنية للفنادق والمطاعم المستقلة في تصريح لفرانس بريس: نحن لا نعرف من أين يأتي الاختراق الأمني من أصحاب الفنادق أو بوكينج ، لكن المجرم الإلكتروني استطاع دخول خدمة الرسائل الخاصة بأصحاب الفنادق وأخذ كل المعلومات.

وأضافت فيرونيك “يجب على أصحاب الفنادق والعملاء أيضا، من أجل تقييم مدى هذه الهجمات” ، مشيرة إلى أنها “حددت العشرات من أصحاب الفنادق بباريس المستهدفين من قبل هؤلاء المخترقين، مشددة على أنه يجب تجنب انتشار هذا الأمر في جميع أنحاء فرنسا، أو حتى في أوروبا”.

من جهة أخرى صرح أحد المستهدفين بأنه قام بقطع أي صلة تربطه مع المنصة المذكورة، بسبب خسارة مبيعاته منذ أسبوع تقريبا.

واعتبر جيروم بيلوا ، خبير الأمن السيبراني من Wavestone ، “هذا النوع من الاختراق على المنصات أمرًا شائعًا للغاية”، داعيا المنصات إلى “وضع إجراءات للرد بسرعة كبيرة” في حالة وقوع هجوم إلكتروني.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس ، أكدت المنصة أن “الخرق الأمني ​​لا يأتي من Booking.com” وتؤكد أن “الحسابات المعنية تم إغلاقها بسرعة” ، وأنه “تم إبلاغ الزبناء الذين يحتمل أن يكونوا معنيين”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة