قرار مشترك لدعم التكوين السياحي

حرر بتاريخ من طرف

تم، أمس الأربعاء 31 مارس المنصرم، بالرباط، التوقيع على قرار مشترك يروم إعطاء دفعة قوية لنظام التكوين السياحي والفندقي بين وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني والبحث العلمي، ووزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي.

ويهدف هذا القرار الذي وقعه كل من وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني والبحث العلمي السعيد أمزازي، ووزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي نادية فتاح العلوي في إطار يوم دراسي نظمته الوزارتان، إلى احداث ومأسسة لجنة قطاعية من أجل إقامة شراكة وإشراك الفاعلين الخواص في مسلسل هندسة التكوين.

وستتشكل اللجنة القطاعية من السلطة الحكومية المكلفة بالتكوين المهني (مديرية التخطيط والتقييم، ومديرية التنسيق البيداغوجي والقطاع الخاص)، ووزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي (قطاع السياحة: مديرية الموارد والتكوين ومديرية التقنين والتطوير والجودة)، ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل.

وحسب القرار المشترك، فإن الأعضاء المعينين في اللجنة هم الاتحاد العام لمقاولات المغرب، والاتحادات المهنية الأكثر تمثيلية في قطاع السياحة/الفندقة، وقطاع التكوين المهني الخاص وممثلو المكونات الأخرى لنظام التربية والتكوين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة