قرار الإغلاق وحظر التّنقّل يُخرج ساكنة الرّشيدية للإحتجاج

حرر بتاريخ من طرف

قُوبِلت قرارات السلطات الإقليمية بالرشيدية، الجديدة، القاضية بتقييد حركة التنقل وإغلاق المحلات التجارية والمتاجر الكبرى والمقاهي وعدة مرافق أخرى ابتداء من الساعة السادسة مساء من كل يوم، وذلك من أجل مواجهة تفشي فيروس كورونا، (قوبلت) بالرفض من قبل عشرات المواطنين بالإقليم، على رأسهم تجار مدن كلميمة وتنجداد وأرفود.

وخرج مواطنون وتجار في المناطق المذكورة، إلى الشوارع، رافعين شعارات ترفض قرارات الإغلاق التي أصدرتها السلطات، أول أمس الأربعاء للحد من انتشار وباء كورونا ومطالبين بتدخل والي الجهة لإعادة النظر في هذه القرارات.

واستنكر المتضررون هذه القرارت التي تمنعهم من العمل خلال الفترة المسائية، سيما وأنها الفترة التي يمكن لأرباب المحلات التجارية والمقاهي العمل فيها بسبب ارتفاع درجات الحرارة في مناطقة إقليم الرشيدية.

واعتبر مواطنون، أن القرار الأخير للسلطات لم يستحضر الوضع المزري الذي يعيشه أغلب التجار وأرباب المقاهي منذ تطبيق حالة الطوارئ الصحية بالمغرب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة