قتل عشيق والدته بعدما ضبطه في حضنها ليكتشف بعد 8 سنوات أن الضحية هو أباه الحقيقي

حرر بتاريخ من طرف

قدم شاب عشريني نفسه إلى مصالح الأمن بمدينة الدارالبيضاءن بعدما قرر الإعتراف بجريمة قتل ارتكبها قبل ثمان سنوات.

وبحسب مصادر متطابقة، فإن الشاب البالغ من العمر 24 عاما اعترف أول أمس الثلاثاء لعناصر الأمن أنه قتل شخصا سنة 2009 حينما ضبط الضحية في حضن أمه وهما يمارسان الجنس، قبل أن يبادر الأب المفترض الى التخلص من الجثة لتقيد الجريمة ضد مجهول.

مرت ثمان سنوات دون أن تستطيع الأم التخلص من عذاب الضمير الذي ضل يؤنبها لتقرر الإعتراف لابنها بأن الرجل الذي قتله ليس سوى أباه الحقيقي، فلم يتوانى في تسليم نفسه لرجال الأمن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة