قبيل شروعه في استقبال المصابين بكورونا.. تزويد مستشفى “ابن طفيل” بمراكش بوسائل الوقاية الضرورية

حرر بتاريخ من طرف

قبيل ايام قليلة من شروعه في استقبال المصابين والمشتبه في اصابتهم بفيروس كورونا المستجد، تم تزويد مستشفى ابن طفيل بمراكش، بكل المستلزمات ومعدات الوقاية الضرورية، التي من شأنها المساهمة في حماية الاطر الطبية والمستخدمين من العدوى.

وحسب مصادر كشـ24 فقد عاني المستشفى على غرار جل المؤسسات الصحية في العالم لفترات معينة، من نقص في معدات الوقاية، ما تسبب في ارتباك وسط الاطر الصحية، ودفع ادارة المستشفى الى جانب ادارة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، للتحرك من اجل تدارك الخصاص.

وقد اعقب اجتماع عقد لتدارس الوضع بداية الاسبوع الجاري، الشروع في تزويد المستشفى بكل ما يلزمه من معدات، سواء لفائدة الاطر الصحية او باقي المتدخلين من مستخدمي شركات المناولة، الساهرين على توفير مجموعة من الخدمات داخل المؤسسة، علما ان الاخيرة تواصل لحدود الساعة استقبال جميع الحالات المرضية والجراحية بالمدينة والجهة بأكملها.

وافاد مصدر طبي ل كشـ24 ان تعليمات الادارة صبت في اتجاه توفير كل ما يلزم للجميع، من خلال الكميات الضرورية من وسائل الحماية كالبدلات الطبية الكاملة والاقنعة الواقية والكمامات الطبية والنظارات، فضلا عن المعقمات ووسائل النظافة ذات الصلة، وذالك حرصا على سلامة الاطر والمستخدمين ،في ظل “الجائحة الوبائية”، والتحديات التي تطرحها .

وفي سياق متصل، علمت كشـ24، ان جميع المخالطين الذي احتكوا بالاطر الصحية التي تعرضت للاصابة بالفيروس مؤخرا ، صدرت نتائج تحليلاتهم سلبية لحسن الحظ، بعد خضوعهم لبروتوكول وزارة الصحة الخاص بالكشف عن (كوفيد-19).

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة