قبيل العيد: ثياب الأطفال تنعش أسواق الملابس المستعملة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

مع اقتراب حلول عيد الفطر تتجند الأمهات بمدينة مراكش كغيرها من المدن، في هذه الأيام الرمضانية المتبقية، من أجل اقتناء بدلات لأطفالهن تليق بالحدث، إلا أن الملفت في الأمر هو أنه في رحلة البحث عما يناسب أطفالهن من الملابس، لا يقصد البعض منهن محلات بيع ملابس الأطفال فقط، بل يلجأن أيضا إلى أسواق بيع الملابس المستعملة.

أمهات بحي المحاميد كما بحي المسيرة وحي الشهداء بسيدي يوسف بن علي حيث تنشط هاته الأسواق كشفن لـ”كشـ24″ عن السبب وراء ذلك، بحيث يبقى الدافع الأول اقتصادي محض، خصوصا أن ملابس الأطفال في هذا العام تخطت القدرة الشرائية لكثير من الأسر، لاسيما منها من تعيل أزيد من طفلين.

هذا علاوة على ان الملابس المنخفضة الثمن إلى حد ما، لاتتوفر على الجودة المطلوبة، فاحيانا لاتتعدى صلاحيتها أيام العيد وكأنها مناديل ورقية كما وصفتها إحدى الأمهات.

في المقابل تجد بعض الأمهات في أسواق الملابس المستعملة فرصة للجمع بين الثمن الذي يلائم القدرة الشرائية لأسرهن والجودة المفتقدة في الكثير من ملابس الأطفال التي تغزو أسواق المدينة.

إلا ان الملاحظ حسب مرتادي اسواق الملابس المستعملة هو أن الإقبال على ملابس الأطفال في هذه الفضاءات التي بدأت تشهد انتعاشا كبيرا خلال المناسبات في الآونة الأخيرة، ساهم في ارتفاع أسعارها مقارنة بفترات سابقة.

 

أمينة السامي – صحافية متدربة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة