قاضي التحقيق يستمع للشهود في قضية اعتقال سعد لمجرد

حرر بتاريخ من طرف

تأخذ قضية اعتقال النجم سعد لمجرد بالعاصمة الفرنسية باريس، مجراها الطبيعي من خلال إنابات قاضي التحقيق للشرطة القضائية للاستماع إلى شهود النفي «أي شهود لمجرد »، وشاهدة الإثبات بالنسبة للمشتكية لورا بريول. 

وقالت يومية “الأحداث المغربية” التي أوردت الخبر، إنه بخصوص المواجهة بين سعد لمجرد والمشتكية لورا بريول، فلم يتم تحديد أي موعد لذلك، ويعول دفاع سعد لمجرد على هذه المواجهة من أجل إحداث اختراق في القضية وإطلاق سراح « لمعلم ».

ونفى مصدر اليومية ما تم تداوله عن كون تقرير الطبيب الشرعي عرقل إطلاق سراح لمجرد، وكشف أن الشهادة الطبية الوحيدة المعتمدة هي التي أنجزتها الضابطة القضائية بواسطة المركز الطبي القضائي والتي تحدد مدة عجز المشتكية في يومين لا غير.

وحسب اليومية فقد كانت بعض وسائل الإعلام أشارت إلى أن تقرير الطبيب الشرعي يفيد بأن لورا بريول أصيبت برضوض إثر العنف الذي تعرضت له، ما نتج عنه إصابتها بأزمة نفسية، وهو ما عرقل إطلاق سراح لمجرد.

وعلى صعيد آخر تقول اليومية، إنه من المنتظر أن يتم إغلاق قضية سعد لمجرد في أمريكا نهائيا، بعد أن وقعت المشتكية الأمريكية تنازلا عن مقاضات سعد لمجرد جنائيا، وطالبت ممثلي النيابة العامة في نيويورك بأن يتم إغلاق الملف جنائيا، مضيفة أن محامي المشتكية كان كشف في وقت سابق أنه تمت تسوية الشق المدني من القضية، وأن لا نية لموكلته في مواصلة الشق الجنائي من القضية.

تجدر الإشارة إلى أن سعد لمجرد يقترب من إكمال شهرين رهن الاعتقال الاحتياطي في سجن فلوري في باريس، بعد أن رفض قاضي التحقيق تمتيعه بالسراح الموقت بطلب من دفاعه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة