في مواجهة الاحتقان.. بايتاس يدافع عن حكومة “القطيعة”

حرر بتاريخ من طرف

في ندوته الصحفية الأسبوعية، دافع الوزير مصطفى بايتاس عن حكومة أخنوش، وقال إنها “حكومة القطيعة”. كما أكد بأنها ستنجح لأنها، بحسب تعبيره، تمتلك كل مقومات النجاح.

وجاءت هذه التصريحات في ظل تنامي الغضب الشعبي تجاه القرارات الأخيرة التي اتخذتها حكومة أخنوش، ومنها ترك الأبواب مشرعة لغلاء الأسعار، وقرار إجبارية جواز اللقاح وإجبارية التلقيح. وكان من آخر القرارات التي أحدثت شللا في الكليات المفتوحة في مختلف المدن الجامعية بالمغرب، وأخرجت فئات واسعين من المعطلين إلى الشارع، شروط الوزير بنموسى لاجتياز مباريات أطر الأكاديميات.

وذهب الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والناطق الرسمي باسم الحكومة، في ندوته الأسبوعية، بأن هذه الحكومة ستكون حكومة فارقة في تاريخ المغرب، و”الأمور بخواتمها”. وأشار إلى أن الاحتجاج مرتبط بحقوق الإنسان، والمصالحة والإنصاف والحريات. وذهبن إلى أن الحكومات السابقة عرفت احتجاجات كثيرة.

وأورد أن حجم الانتظارات كبيرة جدا، ولذلك من الطبيعي أن تظهر هذه الاحتجاجات. وأورد بأن الحكومة سائرة في مسارها وتأخذ القرارات التي يجب أن تأخذ، ولكن يجب لإصلاح حقيقي، ودون أي مجملة، في إشارة ضمنية إلى القرار الذي اتخذه وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة