في مثل هذا اليوم .. التحق الملك الحسن الثاني بالرفيق الأعلى

حرر بتاريخ من طرف

توفي في مثل هذا اليوم من 23 يوليوز سنة 1999، الملك الحسن الثاني عن سن يناهز 70 سنة، وذلك إثر نوبة قلبية لينتقل الحكم بعدها، كما هو في الدستور المغربي إلى الابن الأكبر سنا وهو الملك الحالي محمد السادس.

ولد الحسن الثاني بالقصر السلطاني في الرباط يوم 9 يوليو 1929. ودخل الحياة السياسة في سن مبكرة وهو وليا للعهد، وفي 26 فبراير 1961 تم تنصيبه ملكا بعد وفاة والده محمد الخامس. درس القانون بالرباط وحصل على الشهادة فيه بمدينة بوردو الفرنسية.

قام بعدة مهام وهو ولي للعهد ونفي مع والده محمد الخامس من طرف الاستعمار إلى كل من كورسيكا ومدغشقر، في مرحلة الانتفاضة الشعبية الكبرى التي عقبت تعيين الاستعمار”ابن عرفة” ملكا على المغرب كان الحسن الثاني هو الذي يحرر المراسلات وترجمة الرسائل لوالده في المنفى.

بعد هذه الفترة التي عرفت بـ “ثورة الملك والشعب” عاد محمد الخامس وولي عهده الحسن الثاني من المنفى إلى المغرب ليتم استقلال المغرب عام 1956.

وفي يوم 9 يوليو 1957 أدى الحسن الثاني القسم بين يدي والده حين تنصيبه الرسمي وليا للعهد بالقصر الملكي في الرباط.
عمل إلى جانب والده مستشاراً سياسياً، سيما بعد تعيينه وليا للعهد عام 1957 باعتبار تكوينه الدراسي وثقافته الواسعة والنباهة التي تميز بها منذ حداثة سنه ، إذ يشهد التاريخ على حضوره، ولم يتجاوز بعد سن الرابعة عشرة، اللقاء التاريخي بين والده والرئيس الأميركي روزفلت ورئيس الوزراء البريطاني تشرشل في الدار البيضاء عام 1943.

شارك في المفاوضات التي أجريت في فبراير 1956 حول استقلال المغرب، وعينه والده قائدا عاما للقوات الملكية المسلحة ورئيسا لأركانها، وفي عام 1960 تقلد منصب وزير الدفاع. تولى عرش المملكة المغربية منذ مارس 1961 إلى 23 يوليو 1999، فعمل خلال 38 سنة -هي مدة حكمه- على قيادة المغرب.

وقد شكلت المسيرة الخضراء أهم حدث للحسن الثاني بعد أن طالب المغرب في بداية السبعينيات باسترجاع الصحراء المغربية التي كانت تحت السيطرة الإسبانية، وتوج الأمر بمسيرة تم خلالها استرجاع الصحراء، بمشاركة 350 ألف مغربي ومغربية من حاملي المصاحف والعلم المغربي.

 

أمينة سامي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة

المقالات الأكثر قراءة