في غياب الواد الحار.. اللجوء إلى الحفر العشوائية يٌهدِّد حياة المارة

حرر بتاريخ من طرف

يجد ساكنة مركز جماعة أيت ايمور بعمالة مراكش صعوبة في تصريف المياه العادمة للمنازل بفعل غياب شبكة الصرف الصحي، مما يدفع بهم إلى اللجوء للحفر التقليدية.

وقال مواطنون في اتصال بـ”كشـ24″، إن البعض يستغلٌّ هذا الوضع لإحداث حفر في الشارع العام عِوض حفرها بداخل منازلهم، مما يعرض حياة المارة للخطر، مثلما هو الأمر بالنسبة لصاحب منزل يقع خلف مقر الجماعة والذي اضطر إلى اغلاق بعمق عدة أمتار بعد تدخل السلطة المحلية عوض طمرها بشكل نهائي.

وفي سياق متصل، أكد مصدر مسؤول أن إحداث هاته الحفر في الأزقة والملك العام تبقى مسألة غير قانونية، مشيرا إلى أن الجماعة تعمل جاهدة على إيجاد حل للمشكل من خلال بلورة مشروع لتجهيز مركز الجماعة بقنوات الصرف الصحي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة