في عزّ الحرّ.. خطر الموت غرقًا في المسابح يهدد حياة الأطفال بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

حذّر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، من خطر قاتل يهدد أطفال المدينة الحمراء في الصيف، وهو غرق الأطفال بالمسابح.

ونبّه بعض النشطاء؛ في تدوينات عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “إلى خطر الموت غرقا بمسابح المدينة، داعين أولياء الأمور إلى ضرورة الانتباه لأطفالهم بلبس أدوات الطفو ومراقبتهم”.
وأفاد هؤلاء أن الغرق هو ‏أكثر حالات الوفيات في الصيف، مشيرين إلى أن حوادث غرق الأطفال من أكثر مسبّبات الحزن والمشكلات النفسية للأبوين والمحيطين بهم.

ووجه النشطاء مجموعة من النصائح للعائلات والأسر للوقاية من غرق الأطفال، ومنها: ملازمة الأطفال دوماً، والاهتمام بارتداء الطفل أحزمة الطفو أو فليناً خاصاً بملابسه يجعله يطفو.
ونبه هؤلاء من الوقوع في الاتكالية، وهي أن يعتقد الأب أن الطفل مع الأم وهي كذلك؛ ما يتيح الفرصة للطفل للتسلل إلى المسبح بمفرده.

يذكر إلى أن واحة سيدي ابراهيم بعمالة مراكش اهتزت الأحد الماضي على وقع فاجعتي مصرع طفلين غرقا في مسبح خاص بتراب واحة سيدي ابراهيم، الواقعتين تم تسجيلهما في نفس اليوم و أثارتا استنفارا كبيرا، حيث حلت بعين المكان عناصر الدرك الملكي و السلطات المحلية، والوقاية المدنية، وتم انتشال جثتي الطفل ونقلهما لمستودع الاموات، وسط حالة من الصدمة فيما فتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا في ظروف وملابسات الحادث.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة