في ظل تجاهل المسؤولين .. تراجع عدد السياح الفرنسيين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

مع اقتراب موعد إفتتاح الصالون الدولي للسياحة بباريس المرتقب بعد ايام قليلة، تساءل مهتمون عن ماذا أعد المغرب لاستعادة مكانته في السوق الفرنسي، خصوصا مع تراجع عدد السياح الفرنسيين، بأشهر الوجهات المغربية.

وحسب مصادر جيدة الاطلاع لـ “كشـ24” فإن نسبة السياح الفرنسيين انخفضت بشكل لافت بمدينة مراكش، بنسبة ناهزت 12 في الفترة الاخيرة، وخصوصا خلال شهر يوليوز، ما يستدعي تحركا للجهات المعنية بترويج المنتوج السياحي، ووجهة مراكش على الخصوص.

ووفق المصادر ذاتها، فإن هذا الانخفاض في عدد السياح كان لصالح اسواق سياحية منافسة، من قبيل وجهات بتركيا وتونس، وذلك في ظل جمود غريب وعدم تحرك واضح للمسؤولين على القطاع، سواء تعلق الامر بالمجلس الجهوي للسياحة، والمكتب الوطني للسياحة، او الوزارة الوصية، حيث لم يحركوا ساكنا، خصوصا مع اقتراب الصالون الدولي للسياحة بباريس، وانطلاق فعاليته الاسبوع المقبل.

ويتساءل مهتمون بالشأن السياحي عن الخطوات التي ستتخذها الجهات المعنية، من أجل تدارك هذا الانخفاض الملفت، وتسويق الوجهات المغربية من جديد في السوق الفرنسي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة