في زمن “كورونا”.. المغرب يتقهقر في مؤشر السعادة العالمي

حرر بتاريخ من طرف

تراجع المغرب بـ8 مراكز في التقرير السنوي العالمي حول “السعادة” لسنة2020، الذي نشرته شبكة حلول التنمية المستدامة” التابعة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة 20 مارس، مقارنة بتقرير سنة 2019.

وجاءت المملكة في المرتبة 97 عالميا من أصل 153 دولة، بعدما حل في المرتبة 89 في تقرير 2019، و 84 في تقرير 2018 و84 في تقرير سنة 2017، و 90 في سنة 2016.

على المستوى العربي، جاء المغرب في المرتبة السادسة، خلف كل من الإمارات العربية المتحدة صاحبة المركز الأول بين الدول العربية 21 عالميا، والسعودية الثانية عربيا و27 عالميا، البحرين الثالثة عربيا و40 عالمياً، والكويت الرابعة عربيا 51 عالميا، وليبيا الخامسة عربيا و80 عالميا.

وعلى صعيد دول المغرب العربي حل المغرب في المرتبة الثانية خلف ليبيا، فيما حلت تونس في المرتبة 128 وموريتانيا في المركز 129.

من جانبها استأثرت الدول الإسكندنافية بالمراكز الأولى في قائمة الدول الأكثر سعادة في العالم، اذ احتلت فلندا المرتبة الأولى، متبوعة بالدنمارك، وسويسرا، فيما كان المركز الرابع من نصيب النرويج، ثم هولندا والسويد ونيوزلندا، فيما تذيلت المراتب الأخيرة دول من القارة الإفريقية، باحتلال روندا للمركز الـ 150، وزيمبابوي في المركز 151، ثم جنوب السودان في المرتبة 152، فأفغانستان في المركز الأخير.

يشار الى أن تقرير السعادة العالمي، اعتمد في تصنيفه للبلدان على ستة معايير رئيسية منها حصة الفرد من الناتج المحلي والحرية ومتوسط العمر المتوقع والدعم الاجتماعي والكرم، كما يرتكز المؤشر في التنصيف العام للسعادة في كل دولة على النتائج المجمعة لاستطلاعات الرأي التي أجرتها مؤسسة غالوب بول العالمية (Gallup World Poll surveys) خلال الفترة الممتدة بين 2016-2018.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة