في حوار حصري: ” فؤاد الورزازي” يكشف ل كِشـ24 موقف ” الكوكب المراكشي” من البيجيدي المسير الجديد لمراكش

حرر بتاريخ من طرف

 
على بعد أيام قليلة من نهاية المدة القانوية للجنة المؤقتة المكلفة بتسيير فريق “الكوكب المراكشي”لكرة القدم والمرتقب أن تنتهي في أكتوبر 2015، مازال الشارع المراكشي يتسائل عن من سيخلف ” فؤاد الورزازي” الرئيس السابق للفريق ل 4 سنوات الماضية والرئيس الحالي للجنة المؤقتة، بعدما شهدت مرحلته تغييرا جذريا على مستوى التسيير والتدبير المحكم والتغلب على العجز المالي الذي عانى منه الفريق خلال السنوات الماضية.
 
“فؤاد الورزازي”وضح من خلال هذا الحوار الحصري الذي أجرته معه ” كِشـ24″ مجموعة من الأمور الخاصة بالفريق المراكشي وأهم ما تم تحقيقه خلال ولايته، وكذلك علاقة الفريق بالمجلس الجماعي الجديد وغيرها من النقاط التي ستعرضها ” كِشـ24″ في الحوار التالي:
 
-كِشـ24: في البداية ” فؤاد الورزازي” نشكرك على التواصل مع الجريدة لتوضيح مجموعة من المعطيات الخاصة بفريق “الكوكب المراكشي” حتى تكتشف الصورة أكثر للجمهور العاشق والمحب للفريق المراكشي.
 
وكأول سؤال “فؤاد الورزازي”، يوم 30 شتنبر 2015 هو يوم سيحدد مصير الفريق على المستوى التسييري خصوصا وأنه مقبل على المنافسات الإفريقية التي تستدعي توزان تدبيري وتنظيمي أكثر من أي مرة، ولحد الساعة لم يتقدم أي من المنخرطين بطلب ترشيحه للرئاسة، كيف ترون هذا الأمر؟.
 
– “فؤاد الورزازي”: شكرا لجريدتكم على منحي هذه الفرصة لتوضيح كل الأمور المتعلقة بالفريق والتي أصبحت حديث جماهيره خلال هذه الأيام ، وإجابة على سؤالكم، فيوم 30 شتنبر 2015 هو يوم حاسم في تحديد رئيس جديد للفريق، فأنا تكلفت بمهمة التسيير مدة 4 سنوات عشنا خلالها أمورا كثيرة وإصطدمنا بمشاكل عديدة أهمها العجز المالي، الذي  كان يتخبط فيه الفريق، وبفضل تظافر الجهود مع باقي أعضاء المكتب المسير تغلبنا على هذا الوضع الذي هو نتاج المكاتب السابقة، غير أن مجموعة من الأمور التي تعرض لها المكتب المسير للفريق وهو محتل للصفوف الأولى في الترتيب العام لفرق القسم الوطني الأول، كانت دافعا أساسيا للمغادرة وترك المكان لأناس آخرين يتحملون هذه المسؤولية الجسيمة، ونظرا للوضع الصعب  الذي عشناه نهاية الموسم الكروي الماضي، وعملا بمبدأ حب الفريق والدفاع عنه فقد تحملت مهمة رئاسة لجنة مؤقتة لتدبير أموره وشؤونه في إنتظار البحث عن رئيس جديد، وخلال الجمع العام الإسثنائي القادم ستتكلف اللجنة المؤقتة بتحضير التقريرين الأدبي والمالي لمدة 90 يوما وعرضهما على المنخرطين.
 
– كِشـ24: من أهم المكاسب التي حققتموها خلال مرحلة توليكم رئاسة الفريق، التوقيع على شراكة مع المجلس الجماعي السابق التي بموجبها تم منح  الفريق 500 مليون سنتيم لمدة 3 سنوات، لكن الأمر تغير الآن بعد إنتخاب عمدة جديد لمدينة مراكش، فهل المنحة المالية ستعرف تغييرا معينا؟.
 
– “فؤاد الورزازي”:  منحة المجلس الجماعي هي سارية المفعول في عهد المجلس الجديد، ولن يلحقها أي تغيير، حيث سبق للفريق أن قدم مشروعا متكاملا من بين أهدافه: تمثيل مراكش والمغرب على المستوى الإفريقي وكذلك الإستجابة لدفتر التحملات الذي وضعته الجامعة  الملكية المغربية لكرة القدم، حيث كان الفريق السباق من بين باقي الفرق الوطنية لتطبيق ماجاء به الإحتراف كما أود أن أشير أن المنحة التي خصصت للفريق كان عليها إجماع من قبل كل المنتخبين بمراكش وبجميع الأطياف الحزبية ما يبين أن حب الجميع لهذا الفريق.
 
-كِشـ24: لاحظنا خلال الإستحقاقات التي عرفتها بلادنا في 4 شتنبر 2015 والمتعلقة بالإنتخابات الجماعية والجهوية أن جميع الأحزاب المتنافسة بمراكش لم تتطرق خلال برنامجها الإنتخابي للشأن الرياضي بشكل كبير  ولم تعطه حقه كباقي المجالات الأخرى، فكيف ترون هذا الأمر؟.
 
– “فؤاد الورزازي”: صراحة هذا الأمر آثار إستغرابي شخصيا وباقي مسيري الفريق، فلا حزب تطرق خلال برنامجه الإنتخابي لهذا الأمر، وكأن الرياضة مجال خارج المنظومة التسييرية، وكان من الأجدر الإهتمام والتطرق له في برامج  الأحزاب المتنافسة.
 
– كِشـ24: يتردد في هذه الأيام كلام حول وجود تنافر بينكم وبين المكتب الجديد المسير للمجلس الجماعي لمراكش برئاسة “محمد بلقايد” فها هو قولكم في ذلك؟.
 
-“فؤاد الورزازي”: نحن في الفريق نشتغل في الرياضة ومن أجل الرياضة وليست لنا خلفيات سياسية وأي مجلس جديد نحن مستعدون للعمل معه مادام الأمر يخدم الفريق لتحقيق النتائج واللعب على الواجهة الوطنية والإفريقية، كما أود التذكير أن الكوكب المراكشي كان سباقا لتهنئة عمدة مراكش الجديد ” محمد بلقايد” ورئيس جهة مراكش آسفي”أحمد اخشيشن”. 
 
– كِشـ24: في نفس السياق “فؤاد الورزازي” تعلم أن النائب الأول لرئيس الجملس الجماعي لمراكش هو : السيد “يونس بنسليمان” وهو أحد المرشحين سابقا لتولي رئاسة فرع كرة السلة للكوكب المراكشي، لكن الأمور التي وقعت جعلته ينسحب من الفريق، هل هذا الأمر سيؤثر على علاقتكم بالمجلس الحماعي.
 
– “فؤاد الورزازي”: نحن في فريق الكوكب المراكشي نؤمن بمبدأ التناوب في التسيير، وعلاقتنا بالمجلس الجماعي ستبقى كما كانت في السابق، لأن الكوكب هي ملك للجميع وليست ملكا للورزازي أو شخص آخر، كما أننا وضعنا إستراتيجية العمل على المدى الطويل والتعامل مع كل المجالس المتعاقبة على تسيير مدينة مراكش، وبخصوص السيد ” يونس بنسليمان” فأنا أتقدم له بالتهئنة على الثقة  التي  وضعت فيه من طرف المواطنين وكذلك المهمة الجديدة المسندة إليه، ونحن نرحب به دائما بين فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم.
 
– كِشـ24″: سبق أن صرحتم أن ملعب الحارثي سيعاد تعشيبه بالعشب الطبيعي لكن لحد الساعة لاشئ يذكر.
 
– “فؤاد الورزازي”: ملعب الحارثي هو في ملكية المجلس الجماعي لمراكش، لكن دافعنا بشكل كبير بإدخاله ضمن البرنامج الوطني لإعادة هيكلة وصيانة الملاعب الرياضية الذي تكلفت به الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وستتم هذه العملية في القريب العاجل، حتى يعود ملعب الحارثي إلى سابق عهده.
 
– كِشـ24: إذا كانت النتائج الإيجابية التي حققها فريق الكوكب المراكشي إبان رئاستكم له لم تحقق خلال السنوات الماضية، فكيف تفسرون مقاطعة جماهير ” الكريزي بويز” للمبارياته؟.
 
– “فؤاد الورزازي”: خلال مرحلة إشرافنا على الفريق تمكنا بفضل الإستراتيجية المالية المحكمة التي وضعناها من سد العجز المالي الذي عانينا منه، ولكي أطمئن الجمهور المراكشي فقد تم تسوية وضعية كل الأمور المالية وحتى عقود اللاعبين القدامى والجدد، حتى يكون الفريق مستعدا للموسم الحالي ومنافسات الكاف، لكن مع الأسف غياب الجماهير عن المدرجات أثر وبشكل واضح على معنويات اللاعبين بالدرجة الأولى، فالجمهور من حقه التمتع بالفرجة داخل الملعب وفي ظروف جيدة وقد عملنا مع باقي أعضاء الممكتب على إيجاد الحلول الممكنة لذلك، لكن يحز في نفسنا هذا الأمر الذي أثر وبشكل كبير على مداخيل الفريق مقارنة مع جماهير أقوى الفرق الوطنية، فبحكم أن ميزانية الفريق في إستقرار كبير هذا الموسم، فالجمهور لو عاد إلى المدرجات سيحقق فائضا في الميزانية ستكفي لتغطية مصاريفه خارج المغرب، ومن منبركم المحترم أتمنى  أن يعود الجهور إلى وضعه الطبيعي ويساند فريقه “الكوكب المراكشي” الذي هو في حاجة له في أكثر من وقت.
 
-كِشـ24: في الأخير “فؤاد الورزازي” يتسائل عدد من متتبعي الفريق عن عودتكم  لتولي رئاسة الفريق لولاية جديدة ؟.
 
– “فؤاد الورزازي”: سبق لي أن صرحت في أكثر من مرة أنه ليست لدي رغبة في تولي هذه المهمة لمرة أخرى خصوصا ما عشناه في نهاية الموسم الماضي، كما أني وبتظافر جهود أعضاء المكتب المسير حققنا الأهم وهو إستقرار الميزانية المالية والمشاركة في المنافسات الإفريقية بعد 20 سنة على غياب الكاسم عنها، وأتمنى بدوري أن يقود رئيس جديد الفريق المراكشي وسأكون رهن الإشارة في أي وقت ولن نتخلى عن فريقنا كيفما كانت الظروف.
 
-كِشـ24: “فؤاد الورزازي” رئيس اللجنة المؤقتة لتسيير فريق الكوكب المراكشي، شكرا جزيلا على الوقت الذي منحته لجريدة “كِشـ24” .

-“فؤاد الورزازي”: بدوري أشكركم على هذا الحوار الذي أتمنى أن أكون قد وضحت بعض الأمور التي تخص فريق الكوكب المراكشي وكذلك التطرق لكل النقاط العالقة بالكاسم، وأتمنى لجريدتكم المحترمة كامل التوفيق خدمة لرسالتها الإعلامية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة