“فيفا” يحذر الرجاء من جماهيره والزيارات التحفيزية تتقاطر على الفريق الأخضر

حرر بتاريخ من طرف

توصل نادي الرجاء الرياضي برسالة من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، تذكر بمنع استعمال الليزر خلال مباريات كرة القدم، وتشير إلى امتعاضها من إقدام بعض العناصر من الجمهور على استعماله في المباراة التي جمعت فريقي الرجاء بمونتيري المكسيكي، وهو ما قد يعرض نادي الرجاء لعقوبات.

لذلك فقد ناشدت إدارة الرجاء كل الجماهير التي ستساند الرجاء في مباراة اليوم، ضمن نصف نهاية كأس العالم للأندية، لعدم استعمال الليزر، وعدم التفوه بشعارات خارج الروح الرياضية، وذلك حفاظا على مصلحة الرجاء، كما جاء في البيان، وتطالب إدارة الرجاء الجماهير الوفية للفريق الأخضر بأن تدعم الفريق حتى نهاية مباراة اليوم التي ستجمع النسور الخضر بنادي أتليتيكو مينيرو، على أرضية ملعب مراكش الدولي.

وبادرت لجنة عن الاتحاد المصري للإعلام و الثقافة الرياضية، بتنسيق مع جمعية المحمدية للصحافة والإعلام، وبمناسبة تواجدها بمدينة مراكش، ممثلة في رئيسها أشرف محمود، وعماد حسن، وأحمد شهين، بزيارة تهنئة للبعثة الرجاوية في محل إقامتها بمراكش على تأهلها، وتألقها في كأس العالم للأندية، بتحقيقها لنتائج شرفت الكرة العربية.

كما عبرت اللجنة، في كلمة لرئيسها، عن ارتياحها بتواجد لاعب كبير من طينة صلاح الدين بصير على رأس اللجنة التقنية للفريق.
وكانت قد بدأت اعتبارا من يوم (الجمعة) الماضي، عملية تسويق القميص الرسمي للرجاء الرياضي، والذي تم اعتماده في المقابلة الافتتاحية لكأس العالمية للأندية، وذلك
بالمراكز التجارية “مرجان”، وقد حدد ثمن القميص في 390 درهما، كما نال القميص، الذي يخوض به نادي الرجاء منافسات كأس العالم للأندية، إعجاب الجماهير المغربية.
وكان لاعبو الرجاء الرياضي أول أمس (الاثنين)، خلال فترة تناول وجبة الغداء، على موعد مع زيارة من طرف عمدة مدينة مراكش السيدة فاطمة الزهراء المنصوري، التي خصت البعثة بكلمة ترحيب وتشجيع، متمنية لها كل التوفيق في المقابلات القادمة.

وكان أيضا والي وعمدة مدينة أكادير قد زارا بعثة الرجاء في مدينة أكادير، وقد تقدما
بكلمة شكرا فيها لاعبي الرجاء على الأداء الجيد خلال المقابلة الافتتاحية، مع تمنيهما الفوز في المباريات المقبلة للفريق الأخضر، وأكدا على أن الرجاء يمثل العلم الوطني المغربي، وقلوب كل المغاربة ستكون معهم من أجل الفوز، والعبور إلى مراحل متقدمة ضمن المنافسة العالمية.

وتجدر الإشارة، إلى أن محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة، كان قد زار بعثة الرجاء الرياضي، عندما كان الفريق الأخضر بمدينة أكادير، وبالتحديد قبل المباراة التي فاز فيها النسور الخضر على نادي أوكلاند سيتي النيوزيلاندي، ممثل أوقيانوسيا، بهدفين مقابل هدف واحد.
زيارة وزير الشباب والرياضة كانت فرصة دخل خلالها أوزين في نقاش مع محمد بودريقة، رئيس النادي، حول ظروف مشاركة الرجاء في كاس العالم للأندية، وما خلفته من ردود فعل إيجابية على كرة القدم الوطنية، كما قال أوزين إنه سيكون أول المشجعين للرجاء في مونديال الأندية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة