فيروس كورونا ينهي حياة مستثمر فرنسي بالصويرة

حرر بتاريخ من طرف

فارق أول مصاب بفيروس كورونا المستجد بمدينة الصويرة الحياة صباح يومه الثلاثاء 31 مارس الجاري، ويتعلق الأمر بمستثمر في القطاع السياحي يحمل الجنسية الفرنسية.

وكان الضحية البالغ من العمر نحو 70 عاما، نقل إلى المستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله بالصويرة، عصر يوم الأربعاء المنصرم، بعدما ظهرت عليه أعراض فيروس كورونا، حيث تم وضعه رهن العزل الصحي، قبل اخضاعه للفحوصات والتحاليل المخبرية التي كشفت إصابته بهذا الفيروس.

ويشار إلى أن مستخدم ثلاثيني يعمل لدى الضحية، نقل هو الآخر للمستشفى بعدما ظهرت عليه الأعراض حيث تبين اصابته بالفيروس ليتم وضعه تحت الحجر الصحي، في الوقت الذي تم فيه اخضاع الأشخاص الذين احتكوا بالمستخدم للتحاليل المخبرية التي كشفت عدم اصابتهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة