فيديو جنسي فاضح لمتزوجة يقودها إلى سجن مراكش

حرر بتاريخ من طرف

قضت الغرفة الإستئنافية بالمحكمة الابتدائية بإمنتانوت، زوال يومه الثلاثاء 27 فبراير الجاري، بتأييد الحكم الإبتدائي الصادر في حق بطلة الفيديو الجنسي الفاضح، والقاضي بسجنها ثمانية أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها ألف درهم، لتسدل بذلك الستار على آخر فصل من فصول الفضيحة التي هزت إيمنتانوت ضواحي مراكش.

وتعود فصول الواقعة، بعد انتشار شريط فيديو فاضح لسيدة متزوجة من مدينة امنتانوت التابعة لإقليم شيشاوة ضواحي مراكش، مخلفا موجة استهجان وسط الساكنة بعد تداول مقطع الفيديو، وهو ما دفع زوجها إلى وضع شكاية مباشرة لدى المصالح الأمنية للشرطة بالمدينة. وتضمن شريط الفيديو لقطات مخلة بالحياء، بعد ان التقط عشيق السيدة متزوجة بمنطقة خلاء مقاطع مصورة وهي تنزع ملابسها وإلى جانبها ابنها البالغ من العمر 6 سنوات.
وأصدرت عناصر الأمن بمدينة امنتانوت، مذكرة بحث عن مصور مقطع الفيديو الدي فر إلى وجهة مجهولة واختفى عن الأنظار، فيما فتحت عناصر من الضابطة القضائية، تحقيقا أوليا مع المعنية بالأمر، التي تبلغ من العمر 30 سنة، بتهمة الدعارة والفساد وإعطاء القدوة السيئة للأبناء.
من جهة ثانية، أحاليت السيدة عناصر الشرطة القضائية على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بإمنتانوت، الذي قرر متابعتها في حالة اعتقال وإيداعها سجن الاوداية بمراكش ، بعد أن وضعتها مصالح الأمن بإمنتانوت تحت تدابير الحراسة النظرية حيث تم الاستماع اليها في محضر رسمي، بناء على شكاية الزوج.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة