فيدرالية جمعيات تنزويما بتارودانت تعزي في وفاة الفنان إحيا بوقدير

حرر بتاريخ من طرف

“يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عـبادي وادخلي جنتي..” صدق الله العظيم، لقد تلقينا ببالغ الحزن وعظيم التأثر خبر وفاة السيد بوقدير إحيا الفنان الأسطورة والرجل الشهم والغيور على منطقته وعلى الثقافة والفن الأمازيغيين، وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم عمر موتقي عضو فيدرالية جمعيات تنزويما، بإسمه ونيابة عن المكتب المسير للفدرالية، بخالص التعازي القلبية.. إلى عائلة الفقيد الكبيرة والصغيرة و إلى ساكنة النحيت و إداوزدوت عامة، سائلين الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنه فسيح جناته مع النبيئين والصديقين، وإنا لله وانا اليه راجعون.

وما يحز أكثر في في أنفس أعضاء فيدرالية جمعيات تنزويما، عدم مبالاة الجهات المختصة بوفاة هذا الهرم الفني الذي مثل وشرف المغرب في أكثر من 100 دولة عبر العالم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة