“فوكس” الإسباني المتطرف يطالب بوقف منح تصاريح الإقامة للمغاربة

حرر بتاريخ من طرف

يواصل حزب فوكس الإسباني اليميني المتطرف برئاسة سانتياغو أباسكال حملة العداء والكراهية، ضد المغرب والمغاربة، بحيث لا يوفر جهدا في مهاجمة المغرب بشتى الطرق والوسائل، وهي الكراهية التي زادت حدتها عقب عبور سبتة المشهود والمشاهَد عالمياً.

ووفق موقع “إلفارو سويتا“، فإن الحزب المعني، طالب الحكومة الإسبانية “بإغلاق تام للحدود مع المغرب”،  كما طالبت بوقف منح تصاريح الإقامة للمغاربة، في إشارة إلى أن سبتة “تعرضت لغزو جيش مدني أرسله المغرب “.

وطالب الحزب حكومة سانشيز أن تعلن ما أسماه “غزو سبتة” “حالة ذات أهمية للأمن القومي” معتبرا أن إسبانيا تعاني ما أسماه “عدوان” من المغرب، ومطالبا إيضا بإعادة جميع المهاجرين “بمن فيهم القصر” ، الذين دخلوا سبتة مؤخرا.

واستغل حزب “فوكس” الناشئ الذي بنى قاعدته منذ تأسيسه سنة 2013، على أجندة عنصرية تنصب العداء للمغاربة والمسلمين، وتناهض التعددية السياسية وحقوق المرأة، ويتغذى من كراهيته للمغرب، (استغل) حادثة سبتة لتحقيق مكاسب سياسية، فهدد بسحب دعمه لحزب الشعب في حكومة الأندلس إذا قبل بمنح بعض الواصلين إلى سبتة حق اللجوء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة