فوضى بمصلحة الحالة المدنية تهدد بضياع حقوق مرتفقي ملحقة ادارية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

نبه مهتمون من تداعيات الفوضى والارتجالية في العمل، التي تشهدها بعض المصالح التابعة للملحقة الادارية أمرشيش، والتي قد تتسبب في ضياع حقوق المرتفقين.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24” في هذا السياق، فإن مصلحة الحالة المدنية تعرف مثلا حالة من الفوضى، بحيث يغيب جل الموظفين الرسميين الذين صاروا بمثابة اشباح، ويعوضهم في مهامهم المتدربون، ما يخلق حالة من الارتباك، تسود معها مظاهر من عدم المسؤولية وعدم الاكتراث بمصالح المواطنين.

ومن هذه المظاهر وفق مصادر خاصة لـ “كشـ24” تكليف موظفة بتسجيل المواليد، دون ان تُسجل حضورها في الادارة، حيث يتم ايصال السجلات الى غاية منزلها، وتقوم بتسجيل المواليد الجدد قبل ان تتم اعادة السجلات للادارة لاستكمال الاجراءات، وتسليم المواطنين وثائقهم ذات الصلة.

وقذ حذر مهتمون في هذا الاطار مما قد يتسبب فيه الامر وغيره من السلوكات الغير مسؤولة، من إضرار بمصالح المواطنين، وخصوصا وأن جل المواليد بالمدينة يسجلون في هذه الملحقة الادارية، على اعتبار ان عدد الولادات المسجلة بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس مرتفع، وتسجل عادة في هذه الملحقة الادارية.

وبما ان عددا كبيرا من المواليد ينتمون الى أسر من الضواحي والبوادي، فإن أي خطأ في بيانات الولادات يزيد من تعقيد وضعية هذه الأسر ويضطرها في ما بعد في ملاحقة ملفات قضايا تصحيح المعطيات في محاكم الاسر، وهو ما يستدعي حزما في التعامل في ما يخص تسجيل الولادات سواء بهذه الملحقة او غيرها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة