بالصور | فوضى الباعة المتجولين تخرقُ “الطوارئ” وتُعرّض ساكنة للخطر

حرر بتاريخ من طرف

وجّهت ساكنة الزنقة المجاورة لمسجد المحاميد 9، شكاية إلى قائد الملحقة الإدارية أسكجور، لرفع الضرر بخصوص ما تعانيه الساكنة من مشاكل تؤثر سلبا على هذه الزنقة جرّاء تكاثر الباعة المتجولين المنحدرين من أحياء أخرى وأزقة مجاورة، حيث أصبحت تشكل خطرا نتيجة التعاطي لممارسات مخلة بالأدب من قبيل السب والشتم والكلام النابي، وخصوصا ليلا مما يقلق راحتها إضافة إلى كثرة الضجيج عند الصباح بأثمنة المواد المعروضة للبيع.

وأوضحت الشكاية التي توصلت كشـ24 أن هذه الفئة من الباعة أصبحت تشكل خطرا على أطفال الساكنة خصوصا أصحاب الدراجات النارية ثلاثية العجلات بسبب السرعة المفرطة لهذا النوع من الدراجات الذي قد يؤدي إلى حوداث سير خطيرة وفي بعض الأحيان مميتة، إضافة إلى المشجارات التي تنشب بين الفينة والأخرى بين هؤلاء الباعة وما يترتب عليها من كلام ساقط وخصوصا متعاطي الخمور والمخدرات.

وأضافت الشكاية ذاتها، أن الباعة المتجولين يتجمهرون بالقرب من أبواب المنازل بعد منعهم من طرف السلطة المحلية من ممارسة تجارتهم بالشارع العام مما يشكل خطرا قويا خصوصا في هذه الفترة التي تتميز بتكاثر الإصابات بفيروس كورونا في غياب تام لاحترام والتقيد بالتدابير والإجراءات الاحترازية والقائية لتفادي انتشار هذا الفيروس.

وبناء على ما سبق تلتمس الساكنة من قائد الملحقة الإدارية أسكجور التدخل لرفع الضرر وتخليص الساكنة من هذه الممارسات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة