فوضى احتلال الملك العمومي تجتاح شارع المصلى بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

زحف شنيع على ماتبقى من الملك العام بشارع المصلى بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش يصل الى زقاقات الحي على اعتاب البيوت، دون حسيب ولا رقيب.

والنموذج يوثقه فيديو لصانع افرشة استحوذ على مساحة من الزقاق قرب شارع المصلى بعد أن اكترى محلا تابعا لأحد المنازل، ليصبح الزقاق فضاء محوريا خاصا بعمله وسلعته وافرشته.

ومع أن الساكنة اشتكت لصاحب المحل من الازعاج والأضرار التي تنجم عن نشاطه بقارعة الطريق إلا انه لم يتراجع عن فعله، بل زاد من توسيعه وانتشاره بفضاء الزقاق، وكأنه اكترى الزقاق عوضا عن المحل، علما أن المواد التي يستعملها في صناعة الأفرشة تؤجج من أعراض أمراض الحساسية وضيق التنفس، بسبب الغبار المتطاير وشزائب الأفرشة بشتى أنواعها، هذا ناهيك عن الأصوات المزعجة على اختلاف الإيقاعات التي تصاحب مختلف مراحل صناعة الكنبات والأفرشة المنزلية بأصنافها.

يضاف الى ذلك تشويه المشهد العام للزقاق والذي اضحى عبارة عن ملحقة لسوق عشوائي يعد بمزيد من الاجتهاد في قض مضجع الساكنة بذريعة النشاط التجاري المباح، في حين تناشد الساكنة بلاحول ولاقوة، السلطات المعنية بالتدخل الناجع للحد من استفحال المترامين على الملك العام لاسيما بالأزقة والدروب بحي سيدي يوسف بن علي بالمدينة الحمراء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة