فوتوغرافي مراكشي يتوج بجائزة دولية في معرض عالمي بألمانيا

حرر بتاريخ من طرف

توج الفنان الفوتوغرافي المراكشي أشرف بزناني، مؤخرا، بجائزة “بيافارين” الدولية، والتي يمنحها معرض نوردآرت الألماني ، للفنانين الواعدين في التصوير السريالي لتطوير مسيرتهم دوليا.

واستطاع بزناني أن يحجز له مكانا ضمن أفضل عشرة فنانين من ضمن 188 مشاركا في المعرض العالمي لنوردآرت والذي اختتم في التاسع من شهر أكتوبر الجاري ، حيث عرض خمسة من أبرز أعماله التصويرية السريالية التي نالت إعجاب رواد الرواق الذين فاق عددهم مئة ألف زائر.  

ونال بزناني أيضا الميدالية البرونزية عن عمله “عالمي الصغير” في جائزة باريس الدولية للفوتوغرافيا بفرنسا، الجائزة التي تسعى إلى تعزيز وتقدير التصوير الفوتوغرافي، واكتشاف المواهب الناشئة، والتعريف بالمصورين من جميع أنحاء العالم في المجتمع الفني في باريس. ويتم عرض الصور الفائزة من هذه المسابقة في معرض رفيع المستوى في باريس وتنشر في كتاب سنوي عالي الجودة.

وأصدر أشرف مؤخرا ألبوم صور جديد بعنوان “أنا” يعرض فيه أبرز إبداعاته الفوتوغرافية، ويقول إنه يعزز من خلاله مكانته كمصور فوتوغرافي مغربي ضمن لائحة الفوتوغرافيين العالميين في مجال التصوير السريالي.

وولد أشرف بزناني في مدينة مراكش، بدأ اهتمامه بالتصوير الفوتوغرافي بوقت مبكر من حياته، حين كان يعيش في بيت جده، حيث حصل هناك على أول هدية عيد ميلاد له وكانت عبارة عن كاميرا تصوير فوتوغرافية، من وقتها بدأت تبزغ عنده مشاعر الإحساس بالفن، فكان يصور كل شيء يراه ويضيف إليه لمسته الإبداعية، التي ظهرت بشكل واضح بعد ظهور التقنيات والمؤثرات الرقمية الجديدة على كاميرات التصوير، هذه هي الحياة التي كونت الفنان السريالي.

عرض أشرف بزناني أعماله الخيالية في أروقة حول العالم بكل من الربتغال وألمانيا وأمريكا والشيلي وساحل العاج واليونان والمجر.. كما نال جوائز عديدة. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة

المقالات الأكثر قراءة