فعاليات بجماعة سعادة تتبرأ من سلوكات تآمرية لفاعل جمعوي

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت مجموعة من جمعيات المجتمع المدني بسعادة استنكارها الشديد لما ورد في شريط صوتي، تم تداوله مؤخرا بشكل واسع عبر مواقع التواصل الإجتماعي وبعض المنابر الإعلامية، يدور مضمونه حول تدبير المكائد والتآمر على مواطنين بين أحد الجمعويين ومن يفترض أنه قائد جماعة اسعادة، مثمنة البحث القضائي الذي تباشره النيابة العامة بشان التسجيل المذكور.

وطالبت الفعاليات الجمعوية الموقعة على عريضة توصلت “كشـ24” بنسخة منها، بترتيب الجزاءات القانونية المترتبة عن هذا الفعل المرفوض الذي يعود إلى فترة بائدة قطع معها المغاربة، داعية وزارة الداخلية إلى إتخاذ الإجراءات الإدارية الجاري بها العمل بخصوص النازلة، ومؤكدة أن الفعل الجمعوي الممارس بتراب جماعة اسعادة بعيد كل البعد عن كل أشكال التآمر ومنطق الدسائس، وأن سلوك الفاعل الجمعوي الوارد في التسجيل الصوتي دخيل عليها ولا يمثل إلا صاحبه.

ودعت الفعاليات الجمعوية والحقوقية الى التكتل ضد هذه السلوكات التآمرية المشينة لصيانة مكتسباتها الدستورية والحقوقية، مؤكدة أنها ستواصل الترافع لصالح قضايا الصالح العام والتصدي لمختلف السلوكيات المشينة والتوظيف السياسوي الضيق لقضايا الشأن المحلي، وتحتفظ لنفسها باتخاذ الإجراءات النضالية المناسبة حسب تطورات هذه القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة