فعاليات بالوطن العربي تناقش حرمان المرأة من الإرث في ندوة دولية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يحتضن فندق بمدينة مراكش على مدى يومي الجمعة 5 والسبت 6 فبراير الجاري، أشغال ندوة دولية حول موضوع ” المرأة والأعراف”، بمشاركة فعاليات أكاديمية وأساتذة جامعيون على المستوى الوطن العربي.

الندوة التي ينظمها المركز المغربي للأستاذة الجامعية للبحث في قضايا النوع والتنمية بتعاون المركز الجامعي المتعدد التخصصات بقلعة السراغنة وبدعم المؤسسة الألمانية “هانس زايدل”، من المنتظر أن تعالج بعض المظاهر السلبية التي ترتبط بحقوق المرأة في المجال الاجتماعي والاقتصادي.

وسيتم خلال الندوة، مناقشة أربعة محاور مضمونها المرأة والأعراف عبر محور ( المرأة في صلب تاريخ الأعراف ــ المرأة بين المعتقدات الدينية والأعراف المجتمعية ــ واقع المرأة بين النص القانوني وسلطة المعايير الاجتماعية والمحور الرابع المرأة والأعراف الاقتصادية).

وجاءت هذه الندوة لتسليط الضوء على قضايا المرأة في علاقتها مع الأعراف، والبحث في محاولة تفكيك الموروث الثقافي لوضع إطار للأعراف المجتمعية ولطرح مجموعة أسئلة عن مدى تأثير ما تعارف عليه الأفراد بالمجتمع من أعراف وتقاليد وعادات على وضع المرأة الحقوقي والاجتماعي والاقتصادي، إلى مدى انسجام هذا المصدر الاجتماعي للقاعدة القانونية مع مبدأ العدالة الذي تتبناه كل المجتمعات وتعتمده في وضع وتقنين تشريعاتها ؟ وعن أسباب الاستمرار في تكريس هذا النموذج الاجتماعي القائم على تكريس الأعراف والعادات والتقاليد علما بمخالفته في بعض الأحيان للمعايير الإنسانية الكونية ؟ .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة