فضيحة: وزارة الأوقاف تغلق المرافق الصحية لمدرسة إبن يوسف بمراكش بوجه 130 سائحا أجنبيا

حرر بتاريخ من طرف

تفاجأ نحو 130 سائحا أجنبيا من جنسيات مختلفة، صباح يومه الأربعاء 23 دجنبر الجاري، بإغلاق المرافق الصحية في وجههم خلال زيارتهم لمدينة إبن يوسف العتيقة بمقاطعة مراكش المدينة.

وأفادت مصادر مطلعة لـ”كشـ24″، أن وضعية المدرسة التاريخية التي تشكل واحدة من أبرز المعالم السياحية التي يقبل عليها السياح الأجانب بمراكش، تفاقمت وضعيتها بعد انتقال إدارتها إلى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

وتضيف مصادرنا، أن وضعية المرافق الصحية بهاته المعلمة التاريخية التي تشرف عليها وزارة الأوقاف منذ نحو عام، يندى لها الجبين، وأضحت تسوق صورة سيئة وسلبية على السياحة التي تشكل قاطرة الإقتصاد المحلي بالمدينة الحمراء.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى المشاكل التي تعرفها المدرسة أيضا بسبب الإنارة مما يجعل زيارتها أمرا متاحا نهارا فقط، الشيء الذي يفتح الباب على مصراعيه للتساؤل هل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية واعية بمكانة هذه المعلمة التاريخية في النسيج السياحي لمراكش، والتي يعول عليها إلى جانب باقي المآثر التي تزخر بها المدينة من أجل النهوض بالقطاع وجلب الزوار الأجانب..؟ وهل استوعب مسؤولو الأوقاف الرسائل الأخيرة للمسؤولين عن القطاع السياحي والفاعلين خلال الدورة الرابعة للقمة العالمية لسياحة المدن المقامة بمراكش والتي توجهت بالتوقيع على ميثاق المدن السياحية بالمغرب؟.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة