فضيحة.. موظفة تٌضيِّع جوازات سفر مواطنين في ظروف غامضة

حرر بتاريخ من طرف

تفاجأ مواطنون من ساكنة مقاطعة المنارة بمراكش يومه الثلاثاء 22 يناير، بعدم توفير جوازات سفرهم بعد استكمالهم للاجراءات انجازها واستيفاء المدة المطلوبة لتسلمها، قبل ان يكتشفوا ان موظفة أضاعتها في ظروف غامضة.

وحسب اتصالات مواطنين بـ”كشـ24″، فإن الغموض يلف قضية اختفاء جوازات السفر الضائعة، وظروف تضييعها من طرف الموظفة، التي يلف الغموض ايضا وضعها الاداري بالملحقة الادارية أزلي وفق مصادرنا، ما يثير التخوفات حول مصير هذه الجوازات، وامكانية تعرض اصحابها لمشاكل هم في غنى عنها، في حالة سقوطها في أيادي غير أمينة، أو عناصر إجرامية قد تستعملها للتمويه أو تلفيق التهم لاصحابها، وفق تعبير أحد المتضررين.

ووفق المصادر ذاتها، فإن موظفي الملحقة الادارية تعاملوا مع المواطنين بشكل مرتبك نظرا لخطورة الواقعة، وطلبوا منهم إعادة أداء مبلغ التنبر على ان تتكلف الادارة بباقي المصاريف الادارية المتعلقة بانجاز جوازات السفر، وهو الافتراح الذي قبل به البعض على مضض، فيما رفض العديد هذا الحل، ما جعل رجل سلطة يضرب موعدا مع المتضررين صباح غد الاربعاء من اجل إيجاد حل يرضي الجميع، في ظل تكتم واضح يزكيه عدم تسليم اي وثيقة تتبث صدور جوازات السفر او تعرضها للضياع.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة