فضيحة : فقيه بقلعة السراغنة أمام العدالة بتهمة الابتزاز وإقراض الأموال بفوائد

حرر بتاريخ من طرف

فضيحة : فقيه بقلعة السراغنة أمام العدالة بتهمة الابتزاز وإقراض الأموال بفوائد
أفاد مصدر مطلع ل”كش24″ أن مدينة قلعة السراغنة، عاشت نهاية الأسبوع الذي نودعه على وقع فضيحة من العيار الثقيل.

وذالك عندما تم تقديم خطيب الجمعة بمسجد العرصة بقلعة السراغنة، أمام ابتدائية المدينة بتهمة الابتزاز وإقراض الأموال بفوائد وبطريقة غير مشروعة.

وتعود أسباب النازلة إلى شكاية تقدمت بها سيدة بقلعة السراغنة بداية الأسبوع الماضي إلى الوكيل العام بالمحكمة الابتدائية، تتعلق بإقراضها مبلغ 10.000 درهم، مقابل شيك موقع من طرف المشتكية، بفائدة 1000 درهم عن كل شهر.

الشئ الذي أدى إلى تراكم الدين حتى وصل مبلغا كبيرا عجزت معه السيدة المذكورة عن تسديده، مما اضطرها إلى تقديم شكاية في الموضوع إلى النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بقلعة السراغنة.

وبعد اعتقاله من طرف عناصر الشرطة القضائية بقلعة السراغنة، اعترف المسمى “محمد.م” في عقده الرابع متزوج وأب لطفلين، بالمنسوب اليه، وبعد عرضه على أنظار النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالقلعة، تم إطلاق سراحه بكفالة 10.000 درهم مع احتجاز الشيكات الموجودة لدى المدعية.

هذه النازلة أثارت ردود فعل متباينة بالمدينة بالنظر إلى السمعة الطيبة التي كان يكنها سكان القلعة لخطيب الجمعة، والمعروف بخرجاته الدعوية المثيرة للاستغراب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة