فضيحة أخلاقية تهزٌّ الأوقاف بعد تسريب محادثات فاحشة لإمام مع عاهرات

حرر بتاريخ من طرف

وجّه مندوب وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بإقليم الرحامنة رسالة إلى الوزير أحمد التوفيق في شأن ممارسات غير أخلاقية لإمام أحد المساجد بمدينة إبن جرير.

وطالب المندوب الإقليمي وزير الأوقاف باتخاد إجراءات التوقيف النهائية في حق إمام المسجد الكائن بحي أفريقيا بمدينة ابن جرير، يقضي بمنعه من الإمامة في جميع مساجد المملكة.

و وفق مصادر متطابقة، فإن خطوة مندوب الأوقاف والشؤون الإسلامية بالرحامنة جاءت على إثر توصله بقرص مدمج يتضمن تسجيلات صوتية مخلة بالآداب للإمام، حيث سارع إلى استفسار المتهم عن طريق عون قضائي، قبل أن يعمد إلى تعيين إمام آخر من أبناء الحي يؤم الناس بالمسجد مؤقتا لحين البث في مصيره.

وأوضحت المصادر ذاتها، إلى فضيحة الإمام تفجّرت بعد تسربت تسجيلات صوتية بشكل واسع عبر تطبيق “الواتساب” بابن جرير، كشفت على أن هذا الإمام يصير شخصا آخر خارج المسجد، وأن حياته كلها لعب ولهو وجنس وعاهرات، وأنه يرتكب من المحرمات ما يظل يفتي فيها وينهي بالإبتعاد عنها من فوق منبر المسجد، حيث تضمنت التسجيلات وأحاديثه مع المومسات كلاما جنسيا فاحشا وبذيئا، يكشف للعاهرات من خلالها أنه “فحل” لا يشق له غبار في النكاح والممارسات الجنسية الشاذة مع النساء.

وأشارت المصادر نفسها، إلى أن الإمام المذكور سبق وتم طرده من أحد المساجد بوجدة، وبن أحمد، وابن جرير بسبب ممارساته اللا أخلاقية والهرولة وراء المومسات وتعاطي الزنى.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة