فريق الاتفاق المراكشي يدفع ثمن تواجد مراكش في المنطقة رقم 2

حرر بتاريخ من طرف

يبدو أن تواجد فريق الاتفاق المراكشي لكرة القدم في مدينة مراكش المصنفة الى حدود الساعة في منطقة التخفيف رقم 2 ، سيكون له ثمن باهض سيؤديه النادي الذي يقترب من الصعود الى القسم الموالي للهواة.

وحسب ما صرح به رئيس النادي سعيد الشرع في تصريح لـ “كشـ24” فإن لاعبي فريق كرة القدم، وجدوا انفسهم مضطرين لاجراء تداريبهم على الاسفلت بعد منعهم من ولوج احدى ملاعب القرب بمنطقة المحاميد، بدعوى عدم توفرهم على ترخيص من جماعة مراكش التي تشترط موافقة السلطات ، علما ان باقي الاندية بمراكش تجري تداريبها بشكل عادي، وبحضور المسؤولين ايضا، فيما يتم تجاهل نادي الاتفاق الذي تفصله دورات قليلة فقط عن الصعود الى القسم الاول هواة، باعتباره المتصدر الى حدود الدورة 23 ، ما يستوجب دعمه من طرف مختلف المتدخلين بالمدينة بدل تأزيم وضعيته.

وأكد رئيس النادي في تصريحه لـ “كشـ24 ، ان كل الاجراءات الضرورية تم القيام بها لاستئناف التداريب على غرار باقي الاندية وطنيا ومحليا ، حيث تم توجيه طلب بالترخيص للسلطات والقيام باختبارات كوفيد لكل لاعبي الفريق وطاقمه، والتي جاءت سلبية ، ومع ذلك لم يتم الترخيص للنادي للتدرب، في الوقت الذي باشر فيه منافسوه في مقدمة الترتيب بالقسم الثاني هواة تداربيهم بشكل عادي، بينما لم يستطع لاعبو الاتفاق سوى اجراء حصة للعدو الريفي فوق الاسلفت بجانب ملاعب القرب بالمحاميد، في مشهد يختزل وضعية المشهد الرياضي الحالي بمراكش، و يعكس مدى تجاهل الجهات المعنية لهذا النادي الصاعد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة