فرنسا تمنع إغراق المغرب بشحنة ضخمة من مخدر “الإكستازي”

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت الجمارك الفرنسية من حجز أزيد من مائة كلغ من حبوب (إم . دي.إم.أ) (أمفيتامين) المكون الرئيسي للاكستازي، قادمة من هولندا، وموجهة للبيع في المغرب بحسب مصدر رسمي فرنسي.

وأوضح بلاغ لوزارة الحسابات العمومية الفرنسية ان قيمة الكمية المحجوزة، تقدر ب3،5 مليون أورو في السوق السوداء عن طريق البيع بالتقسيط.

وأضاف المصدر ان عملية الحجز التي تمت في 26 شتنبر الماضي ، نفذتها جمارك (أوليس) اثناء مراقبة عربة قادمة من هولندا.

وتعود وقائع العملية عندما أثارت سيارة مرقمة بهولندا ، كانت مركونة بباحة الاستراحة (ليمور)، وعلى متنها شخصين ، شكوك عناصر الجمارك المكلفين بالمراقبة الداخلية، على الطريق السيار رقم (أ 10) ب(أوليس).

واشار المصدر الى أن الشخصين قالا لدى مساءلتهما من قبل الجمارك ، انهما قدما من هولندا، ويعتزمان التوجه الى مدينة طنجة لقضاء يوم بها، مبرزا ان عناصر الجمارك عثرت بعد تفتيش دقيق للعربة، على 349 الف و650 حبة قابلة للقسمة على اثنين، موزعة على 91 الف و909 وحدة توازي جرعتين، و165 الف و832 قرصا يفوق وزنها الاجمالي الى مائة كلغ.

وقال المصدر انه تم في اعقاب هذه العملية تسليم المشتبه فيهما الى مصالح الشرطة المركزية المكلفة بزجر الاتجار في الممنوعات والمخدرات.

وأكدت وزارة الحسابات العمومية الفرنسية، ان الامر يتعلق باكبر عملية لحجز اقراص الأمفيتامين خلال هذه السنة.

وكانت الجمارك الفرنسية قد حجزت سنة 2017 أزيد من 66 طنا من الاقراص المهلوسة على ترابها الوطني ، منها 509 كلغ من اقراص الأمفيتامين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة