فرنسا تعيد فتح شواطئها وعدد من المواقع البارزة

حرر بتاريخ من طرف

أعادت فرنسا، الوجهة السياحية الأولى في أوروبا، فتح عدد من المواقع البارزة السبت، منها جبل سان ميشال وكاتدرائية شارتر ومزار لورد.

لكن لا يسمح بزيارتها سوى لسكان المنطقة، إذ تبقى التنقلات محصورة ضمن مسافة 100 كلم في البلد الذي أحصى أكثر من 27500 وفاة جراء وباء كوفيد-19.

وبعد قضاء شهرين داخل منازلهم، قصد آلاف الباريسيين في أول نهاية أسبوع خارج الحجر الصحي الغابات المحيطة بمنطقة “إيل دو فرانس”.

وسمحت السلطات بفتح العديد من الشواطئ، على أن يكون استخدامها “نشطا”، أي للسباحة أو الرياضة عموما من دون الجلوس في الشمس أو تناول الطعام في الهواء الطلق أو تنظيم نشاطات جماعية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة