فرار الإمام المغربي حسن إكويوسن بعد صدور قرار طرده من فرنسا

حرر بتاريخ من طرف

أعطى مجلس الدولة الفرنسي، أمس الثلاثاء، الضوء الأخضر لطرد الإمام حسن إكويوسن بقرار من وزارة الداخلية، رافضا الحجة القائلة بأن هذا القرار سيشكل “هجوما خطيرا وغير قانوني” على حياته الخاصة والعائلية.

ووفق وكالة فرانس برس من مصدر وثيق فإن الإمام حسن إكويوسن، الذي صادق مجلس الدولة على طرده من قبل جيرالد دارمانين يوم الثلاثاء 30 غشت، يعتبر فارا وتم إدراجه في قائمة المطلوبين.

وبعد قرار مجلس الدولة توجهت الشرطة الفرنسية بعد ظهر أمس إلى منزل الإمام المغربي حسن إكويوسن ،في شمال فرنسا من أجل اعتقاله لترحيله إلى المغرب. لكنهم لم يجدوه.

وتصف السلطات الفرنسية حسن إكويوسن بأنه مقرب من جماعة الإخوان المسلمين، واتهم وزير الداخلية الفرنسي الإمام بأن خطابه خطاب كراهية خصوصاً في حق الجالية اليهودية في فرنسا، وأنه يتبنى منذ أعوام خطابا يتعارض مع قيم فرنسا، ويتنافى مع مبادئ العلمانية والمساواة بين الرجال والنساء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة