فدرالية جمعيات الآباء والنزاع المشتعل بين وزارة أمزازي والشغيلة التعليمية

حرر بتاريخ من طرف

في تطور متسارع لما تعيشه الساحة التعليمية الوطنية، من أجواء الاحتقان المتصاعد، بسبب النزاع القائم، بين الوزارة الوصية على القطاع، والشغيلة التعليمية، أصدرت الفدرالية الوطنية لجمعيات اباء وأمهات واولياء الثلاميذ بالمغرب، بيانا إلى الرأي العام الوطني ،تخبر من خلاله بأنها تتابع عن كثب تطورات مايجري في الساحة التعليمية، وحالة الاحتقان التي تعيش على ايقاعها المدرسة العمومية هذه الأيام، والناتجة عن دخول فئات من الأساتذة في إضراب مفتوح عن الدراسة.

إلى ذلك عبرت الفدرالية الوطنية لجمعيات اباء وأمهات واولياء الثلاميذ، من خلال ذات البيان -تتوفركش24 على نسخة منه -عن قلقها وانزعاجها من المنحى التصاعدي الذي ال إليه، الخلاف بين فئات من الأسرة التعليمية ووزارة التربية الوطنية. مستشعرة في ذات الوقت خطورة الوضع التربوي الحالي،والمنزلقات التي قد يؤدي اليها،في غياب اية آفاق، لإيجاد حلول للمشاكل المطروحة.

وفي سياق متصل قالت الفدرالية، بأنه على الرغم من تفهمها للمطالب المشروعة والمعقولة لجميع فئات الشغيلة التعليمية ،فإنها بالمقابل تعبر عن رفضها المطلق ل (اتخاذ أبنائنا وبناتنا رهائن، في أي نزاع مطلبي، اواستغلالهم في الحركات الاحتجاجية ).مع التأكيد على حق أبناء وبنات المغاربة في الاستفادة من الزمن الدراسي، كاملا غير منقوص.

وخلص البيان إلى دعوة كافة الأطراف إلى وضع المصلحة الفضلى، للمتعلمات والمتعلمين، والمصلحة العليا للوطن فوق كل اعتبار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة