“فتى البيضة” يتبرع بـ 100 ألف دولار لذوي ضحايا مذبحة المسجدين

حرر بتاريخ من طرف

تبرع الطالب الأسترالي ويل كونولي، المعروف بـ”فتى البيضة” بقرابة 100 ألف دولار لذوي ضحايا مجزرة المسجدين في مدينة كرايست تشيرتش النيوزيلندية.

وكتب الفتى البالغ 17 عاما على صفحته في “إنستغرام”  الثلاثاء: “وأخيرا!!! بعد فترة ضخمة من الروتين البيروقراطي، حول اليوم 99.922.36 دولار إلى صندوقي كرايست تشيرتش لدعم الضحايا”.

وأوضح كونولي أن هذا المبلغ جمع عبر منصة Go Fund Me الإلكتروينة، بإنشاء صفحتين لجمع التبرعات لمساعدته في تغطية تكلفة الخدمات القانونية اللازمة في مواجهة السيناتور الأسترالي فريزر أنينغ، الذي كسر المراهق بيضة على رأسه، احتجاجا على تحميله المسلمين مسؤولية مذبحة المسجدين بكرايست تشيرتش.

وأضاف المراهق الذي أصبح بطلا في بلاده وخارجها إثر انتشار فيديو يوثق هجومه ببيضة على السيناتور، أنه قرر “التبرع بالأموال المجموعة للمساعدة في توفير بعض الراحة لذوي ضحايا المذبحة” والتي أودت بحياة أكثر من 50 مصليا داخل المسجدين.
وعلق على المنشور أحد متابعي الفتى وكتب: “فعلت حسنا. يا فتى البيضة.. أنت بطل أسترالي حقيقي”.

وكان السيناتور الأسترالي فريزر أنينغ، اليميني المتطرف، وصف الإسلام بـ”دين العنف” في تعليق على الهجوم الإرهابي الذي استهدف المسجدين، وقال إن “السبب الحقيقي لإراقة الدماء اليوم هو برنامج الهجرة الذي سمح للمسلمين بالهجرة إلى نيوزيلندا”، قبل أن يفاجئه ويل كونولي، عندما رشقه ببيضة على رأسه، ليتحول المراهق إلى أيقونة عالمية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

بالفيديو.. سيدة تكتشف نتيجة تحليلات كوفيد19 وتحكي ل كشـ24 عن تفاصيل الانتظار الرهيب وكيف تم التعامل معها

فيديو

للنساء

ساحة